رئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يرأس الجلسة الثالثة للهيأة العليا للتنسيق بين المحافظات غير المرتبطة بإقليم

   

 

   
 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

15- كانون الثاني - 2023


ترأس رئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني، اليوم الأحد، الجلسة الثالثة للهيأة العليا للتنسيق بين المحافظات غير المرتبطة بإقليم.

وأكد السيد رئيس مجلس الوزراء خلال الجلسة على ضرورة أن تتوجه تخصيصات المحافظة بحسب الأولويات التي تضمنها البرنامج الحكومي، ووفق خارطة الفقر التي أعدّتها وزارة التخطيط.

وشدد سيادته على تواجد المحافظين ميدانياً في مواقع المشاريع، وعدم السماح بأي تعطيل أو تأخير.

كما أكد على العمل والتنفيذ بمدار 24 ساعة، سواء أكان بوجبتي عمل أو ثلاث في اليوم، بعدما توفرت التخصيصات والعمالة والتسهيلات، وتقديم إيجاز وبشكل دوري للمشاريع قيد الإنجاز.

وشهدت الجلسة البحث في المواضيع المدرجة على جدول أعمالها، التي تتعلق بسير العمل والتنفيذ في مشاريع تنمية الأقاليم، فضلاً عن استعراض أهم المعوقات الإجرائية التي تتطلب اتخاذ قرارات على مستوى التشريع أو التنظيم وإصدار التعليمات الخاصة، واتخاذ القرارات، وفق المواضيع المبينة إزاءها ففي إدارة ملف الطرق الخارجية والملاكات ومحطات الوزن المحورية، تقرر تأليف لجنة بأمر ديواني برئاسة الأمانة العامة لشؤون المحافظات وعضوية ممثل عن الأمانة العامة لمجلس الوزراء - الدائرة القانونية وعن وزارة الداخلية - مديرية المرور، وعن وزارة الإعمار والإسكان (مدير عام الطرق والجسور ومدير القانونية في الطرق والجسور)، وممثل عن المحافظات؛(واسط، البصرة، صلاح الدين، الأنبار، المثنى، بغداد)، وتتولى اللجنة مايأتي:

1- تحديد اختصاصات الطرق الرئيسة والثانوية بين الوزارة والمحافظة.

2- النظر بعمل المحطات الوزنية.

3- نقل الملاكات.

وبهدف تذليل العقبات بشأن استيراد مادة الكلور، تقرر قيام وزارة المالية ومديريات الماء في المحافظات باستحداث بند يتعلق بشراء هذه المادة ضمن موازنة كل مديرية، بشكل مستقل عن بند(خامات)، ويموّل سنوياً من وزارة المالية، على أن تكون التبويبات المستحدثة ضمن النظام المحاسبي الموحد للبلديات.

وفي ملف استحقاق المحافظات من مبالغ البترودولار للسنوات السابقة وتنمية الأقاليم والمنافذ الحدودية، تقرر قيام وزارة التخطيط بإدراج تخصيصات البترودولار ضمن مشروع قانون الموازنة 2023، حسب المبالغ المدققة من قبل ديوان الرقابة المالية لسنة 2021، والمرسلة إلى الوزارة المذكورة، وجدولة الديون السابقة بحسب الوفرة المالية.

وفي موضوعة إحالة رؤساء الوحدات الإدارية إلى التقاعد عند إكمالهم السن القانونية للتقاعد، تقرر التزام المحافظات بقرار مجلس الدولة رقم (90 لسنة2021)، وكتاب الدائرة القانونية في الأمانة العامة لمجلس الوزراء بشأن إحالة رؤساء الوحدات الإدارية إلى التقاعد عند إكمالهم السن القانونية للتقاعد.

وفي إطار معالجة معوقات تطبيق اللامركزية في قطاع العمل والشؤون الاجتماعية وفقاً لأحكام المادة 45 من قانون المحافظات غير المنتظمة بإقليم رقم (21 لسنة 2008) المعدّل، فقد تقرر تشكيل فريق عمل برئاسة الأمانة العامة لشؤون المحافظات وعضوية بعض ممثلي المحافظات ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية يتولى:

1- دراسة التشريعات ذات العلاقة بقطاع العمل والشؤون الاجتماعية التي تتعارض مع اللامركزية الإدارية، أو تلك التي تعيق تقديم الخدمات للمواطنين واقتراح التوصيات اللازمة سواء بإلغاء أم تعديل هذه التشريعات.

2- تحديد واضح للأدوار والمسؤوليات والعلاقات بين مديرية العمل والشؤون الاجتماعية وديوان المحافظة من جهة، وبين المديرية وتشكيلات قطاع العمل والشؤون الاجتماعية المنقولة إلى المحافظة من جهة أخرى، وتوضيح نوع ومديات العلاقة الفنية بين مديريات العمل والشؤون الاجتماعية في المحافظة وبين وزارة العمل والشؤون الاجتماعية.

وفي ما يتعلق بتفعيل عمل الهيآت التنسيقية المحلية بين المحافظات، تقرر ما يأتي:

1- تفعيل عمل الهيآت التنسيقية في المحافظات كافة.

2- تزويد الأمانة العامة لشؤون المحافظات بنسخ عن محاضر اجتماعات الهيآت التنسيقية بغية متابعة تنفيذ مقرراتها.

وفي ملف تفعيل جباية أجور الماء والمجاري، تقرر قيام السادة المحافظين بدعم تنفيذ عقد نصب العدادات الإلكترونية وجباية أجور الماء وترقيم الدور وتؤول إيراداتها إلى المحافظات.

وواصلت الهيأة العليا مناقشة الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، وأصدرت القرار الآتي:

1- تخصيص أو إعادة تخصيص المباني التابعة للوزارات، والمشمولة بالمادة (45) من قانون المحافظات رقم (21 لسنة 2008 المعدّل)، من هذه الوزارات إلى المديريات التي تشغلها أو إلى المحافظات في حال كانت لا تمتلك الشخصية المعنوية، شرط أن تخصص إلى المديريات المذكورة مع بقاء ملكية هذه المباني للجهات ذات العلاقة.

2- قيام المحافظات بحصر العقارات المترتب عليها أجر المثل عن المدد السابقة للإشغال، على دعاوى مقامة من قبل الوزارة المعنية وتزويد الأمانة العامة لشؤون المحافظات بصورة عنها، ليتسنى للهيأة إجراء ما يلزم.

 

المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء
15- كانون الثاني- 2023
---------------------------------------

سه‌‌رۆك وه‌زیران به‌ڕێز محه‌مه‌د شیاع سودانی سه‌ركایه‌تی سێیه‌م دانشتنی ده‌سته‌ی باڵای هه‌ماهه‌نگی پارێزگاكانی ناپه‌یوه‌ست به‌هه‌رێم ده‌كات


 

به‌ڕێز محه‌مه‌د شیاع سودانی سه‌رۆكی ئه‌نجوومه‌نی وه‌زیران، ئه‌مڕۆ یه‌كشه‌ممه‌، سه‌رۆكایه‌تی سێیه‌م دانیشتنی ده‌سته‌ی باڵای هه‌ماهه‌نگی پارێزگاكانی ناپه‌یوه‌ست به‌هه‌رێم كرد.

به‌ڕێز سه‌رۆكی ئه‌نجوومه‌نی وه‌زیران جه‌ختی كرده‌وه‌ كه‌پێویسته‌ پاره‌ ته‌رخانكراوه‌كانی پارێزگاكان بۆ كاره‌ له‌پیشینه‌كانی به‌رنامه‌ی حكومه‌ت وبه‌پێی نه‌خشه‌ی هه‌ژاری بێت كه‌وه‌زاره‌تی پلاندانان دایناوه‌.

هه‌روه‌ها به‌رێزیان ته‌كیدكرده‌وه‌ پێویسته‌ پارێزگاران به‌شێوه‌یه‌كی مه‌یدانی له‌سه‌ر پرۆژه‌كان بوونیان هه‌بێت و رێگه‌نه‌ده‌ن به‌هه‌ر راگرتن یان دواخستنی پرۆژه‌كان.

دیسان ته‌كیدی كرده‌وه‌ كه‌له‌دوایی دابینكردنی پاره‌ و كرێكار و ئاسانكاری، پێویسته‌ و كاركردن و جێبه‌جێكردنی پرۆژه‌كان له‌24 كات ژمێری هه‌موو رۆژێكدا بێت ‌، ئه‌وجا چ به‌دوو شیفتی كاركردن بێت یان به‌سێ بێت له‌یه‌ك رۆژدا، هه‌روه‌ها پێویسته‌ كورته‌یه‌ك وبه‌شێوه‌یه‌كی وه‌رزی سه‌باره‌ت به‌پرۆژه‌كان و رێژه‌ی جێبه‌جێكردنی پێشكێش بكرێت.

له‌م دانیشتنه‌دا بابه‌ته‌كانی ناو كارنه‌مه‌كه‌ی تاوتوێكردان، ئه‌وانه‌ی تایبه‌ته‌ به‌چۆنیه‌تی به‌رێوه‌چوونی كاركردن و جێبه‌جێكردنی پرۆژه‌كانی گه‌شه‌پێدانی هه‌رێمه‌كان و گرنگترین كۆسپ و ته‌گه‌ره‌كانی پێش رێكاره‌كانی پێویست به‌بڕیاردان له‌سه‌ر ئاستی ته‌شریعی یان رێكخستن و ده‌رخستنی رێنمایه‌كانی تایبه‌ت و وه‌رگرتنی بڕیاره‌كان به‌پێی بابه‌ته‌كانی په‌یوه‌ست.

سه‌باره‌ت رێگا ده‌ره‌كیه‌كان و میلاكات و وێتسگه‌كانی كێشان وقه‌پان، بڕیاردرا بۆ پێكهێنانی لیژنه‌یه‌ك به‌رفه‌رمانی دیوانی به‌سه‌رۆكایه‌تی سكرتاریه‌تی گشتی بۆ كاروباری پارێزگاكان و ئه‌ندامێتی نوێنه‌ری سكرتاریه‌تی ئه‌نجوومه‌نی وه‌زیران ـ فه‌رمانگه‌ی یاسایی و وه‌زاره‌تی ناوخۆ ـ به‌رێوبه‌رایه‌تی هاتوو چۆ و وه‌زاره‌تی ئاوه‌دانكردنه‌وه‌ و نیشته‌جێ ( به‌رێوبه‌ری گشتی رێگا وبان و پرده‌كان و به‌رێوبه‌ری یاسایی له‌رێگا و پرده‌كان) و نوێنه‌ری پارێزگاكانی ( واست، به‌سرا، سه‌ڵاحه‌ددین، ئه‌نبار، موسه‌ننا، به‌غدا).

كاری ئه‌م لیژنه‌یه‌ بریتیه‌ له‌:
1ـ ده‌ست نیشانكردنی تایبه‌تمه‌ندییه‌كانی رێگا سه‌ره‌كی و لاوه‌كیه‌كان نێوان وه‌زاره‌ت و پارێزگاكان.
2ـ پێداچوونه‌وه‌ به‌كاری وێتشگه‌كانی كێشان و قه‌پانكردن
3ـ گواستنه‌وه‌ی میلاكات.

به‌مه‌به‌ستی نه‌هێشتنی كۆسپ له‌رێگای هاورده‌كردنی مادده‌ی كلۆڕ، بڕیاردرا كه‌وه‌زاره‌تی دارایی وبه‌رێوبه‌رایه‌تی ئاو له‌پارێزگاكان به‌ندێك زیاد بكه‌ن، به‌شێوه‌یه‌كی سه‌ربه‌خۆ له‌به‌نده‌كانی تر، سه‌باره‌ت به‌كرینی ئه‌م مادده‌یه‌ له‌چوار چێوه‌ی بودجه‌ی هه‌ر به‌رێوبه‌رایه‌تیه‌كدا، و ساڵانه‌ش له‌لایه‌ن وه‌زاره‌تی داراییه‌وه‌ پاره‌ بۆی ته‌رخان ده‌كرێت به‌ڵام ده‌بێت ئه‌و به‌نده‌ نوێیانه‌ له‌چوار چێوه‌ی یه‌ك سیسته‌می ژمێریاری شاره‌وانیه‌كان بێت.

سه‌باره‌ت به‌به‌شی پارێزگاكان له‌گۆژمه‌ی پاره‌ی په‌ترۆدۆڵاری ساڵانی رابردوو و گه‌شه‌پێدانی هه‌رێمه‌كان و ده‌روازه‌ سنووریه‌كان، بڕیاردرا وه‌زاره‌تی پلاندانان پاره‌ی په‌ترۆدۆڵار له‌چوارچێوه‌ی پرۆژه‌ی یاسایی بودجه‌ی 2023 دابنێت وبه‌پێی گۆژمه‌ی وردبینیكراو له‌لایه‌ن دیوانی چاودێری دارایی بۆ ساڵی 2012 بێت، كه‌ره‌وانه‌ی وه‌زاره‌تی ناوبراو كراوه‌ له‌گه‌ڵ نه‌خشه‌ی قه‌ره‌كانی پێشوو به‌پێی بوونی پاره‌ی به‌رده‌ست.

هه‌روه‌ها ده‌رباره‌ی بابه‌تی ره‌وانه‌كردنی سه‌رۆكی یه‌كه‌ كارگێریه‌كان بۆ خانه‌نشینكردن له‌كاتی ته‌واوبوونی ساڵه‌كانی یاسایی، بڕیاردرا كه‌پارێزگه‌كان پێگیربن به‌بڕیاری ئه‌نجوومه‌نی وه‌زیرانی ژماره‌ (90ی ساڵی 2021) و نووسراوی فه‌رمانگه‌ی یاسایی له‌سكرتاریه‌تی گشتی ئه‌نجوومه‌نی وه‌زیران سه‌باره‌ت به‌م بابه‌ته‌.

له‌چوارچێوه‌ی چاره‌سه‌ركردنی كۆسپ و ته‌گه‌ره‌كانی پێش جێبه‌جێكردنی لامه‌ركه‌زیه‌ت له‌كه‌رتی كار و كاروباری كۆمه‌ڵایه‌تی به‌پێی حه‌كمه‌كانی مادده‌ی 45ی یاسایی پارێزگه‌كانی ناپه‌یوه‌ست به‌هه‌رێم ژماره‌ (21ی ساڵی 2008)ی هه‌مواركراو، بڕیاردرا به‌پێكهێنانی تێمێكی كاركردن به‌سه‌رۆكایه‌تی سكرتاریه‌تی گشتی بۆ كاروباری پارێزگا‌كان و ئه‌ندامێتی هه‌ندێ له‌نوێنه‌رانی پارێزگه‌كان و وه‌زاره‌تی كار و كاروباری كۆمه‌ڵایه‌تی به‌م شێوه‌یه‌:
1ـ پێداچوونه‌وه‌ به‌و یاسایانه‌ی كه‌په‌یوه‌ستن به‌كه‌رتی كار و وكاروباری كۆمه‌ڵایه‌تیه‌وه‌ و هاودژن له‌گه‌ڵ لامه‌ركه‌زیه‌تی كارگێری، یان ئه‌وانه‌ی ده‌بنه‌ رێگر بۆ پێشكێش كردنی خزمه‌تگوزاریه‌كان به‌هاوڵاتیان وپێشنیاركردنی راسپارده‌كانی پێویست ئه‌وجا چ به‌هه‌ڵوه‌شاندنه‌وه‌ بێت یان هه‌مواكردنه‌وه‌ی ئه‌م یاسانه‌ بێت.

2ـ ده‌ست نیشانكردنی رۆڵ و به‌رپرسیاره‌تی و په‌یوه‌ندی نێوان به‌رێوبه‌ری كار و كاروباری كۆمه‌ڵایه‌تی و دیوانی پارێزگاكان له‌لایه‌ك و له‌نێوان به‌رێوبه‌ر و پێهكاته‌كانی كه‌رتی كار وكاروباری كۆمه‌ڵایه‌تی كه‌گواسترایته‌وه‌ بۆ پارێزگاكان له‌لایه‌كی تره‌وه‌، له‌گه‌ڵ روونكردنه‌وه‌ی‌ جۆر و په‌یوه‌ندی ته‌كنیكی نێوان به‌رێوبه‌رایه‌تییه‌كانی كار و كاروباری كۆمه‌ڵایه‌تی له‌پارێزگاكان ووه‌زاره‌تی كارو كاروباری كۆمه‌ڵایه‌تی.

ئه‌وه‌ی كه‌په‌یوه‌سته‌ به‌كاری ده‌سته‌ هه‌ماهه‌نگییه‌ ناوخۆییه‌كان له‌نێوان پارێزگاكان، بڕیاردرا:
1ـ به‌گه‌رخستنه‌وه‌ كاری هه‌موو ده‌سته‌ هه‌ماهه‌نگییه‌كانی پارێزگاكان.
2ـ پێدانی كۆنووسی كۆبوونه‌وه‌كانی ئه‌م ده‌ستانه‌ به‌سكرتاریه‌تی گشتی بۆ كاروباری پارێزگه‌كان به‌مه‌به‌ستی به‌دوادچوونكردنی بڕیاره‌كانیان و جێبه‌جێكردنی.

سه‌باره‌ت به‌پاره‌ی ئاو و ئاوه‌رۆ، بڕیاردرا كه‌به‌رێزان پارێزگاران پشتگیری جێبه‌جێكردنی گرێبه‌ستی ئه‌لیكترۆنی ووه‌رگرتنی پاره‌ی ئاو و دانانی ژماره‌ له‌سه‌ر خانووه‌كان و گه‌راندنه‌وه‌ی داهاته‌كان بۆ پارێزگاكان بكه‌ن.

دانیشتنه‌كه‌ به‌رده‌وامبوو له‌سه‌ر تاوتوێكردنی بابه‌ته‌كانی ناو كارنامه‌ و ئه‌م بڕیارانه‌ی خواره‌وه‌ ده‌ركران:

1ـ ته‌رخانكردن یان دووباره‌ ته‌رخانكردنه‌وه‌ی بینایه‌كانی سه‌ر به‌وه‌زاره‌ته‌كان ئه‌وانه‌ی مادده‌ی (45) له‌یاسای پارێزگاكانی ژماره‌ (21ی ساڵی 2008ی هه‌مواركراو) ده‌گرێته‌وه‌، له‌م وه‌زاره‌تانه‌ بۆ به‌رێوبه‌رایه‌تییه‌كانی تێدایه‌ یان بۆ پارێزگاكان له‌كاتی كه‌سایه‌تییه‌كی مه‌عنه‌ویان نییه‌، به‌مه‌رجێك پێدانی ئه‌م بینایانه‌ به‌به‌رێوبه‌رایه‌تیانه‌ی ناوبراو و مانه‌وه‌ی خاوه‌ندارێتی بۆ لایه‌نه‌كانی په‌یوه‌ندیدار.

2ـ پارێزگاكان زه‌ویه‌كانی كرێیان له‌سه‌ر خربویته‌وه‌ به‌پێی ماوه‌ی پێشوو بۆ به‌كارهێنانیان، دیارده‌كه‌ن له‌سه‌ر داوای تۆماركراو له‌لایه‌ن وه‌زاره‌تی په‌یوه‌ندار و پێدانی وێنه‌یه‌ك به‌سكرتاریه‌تی گشتی كاروباری پارێزگاكان، به‌مه‌به‌ستی ئه‌وه‌ی ده‌سته‌ی باڵای هه‌ماهه‌نگی پارێزگاكانی ناپه‌یوه‌ست به‌هه‌رێم رێكاره‌كانی پێویست ئه‌نجام بدات.
 

نوسینگه‌ی ڕاگه‌یاندنی سه‌رۆكی ئه‌نجوومه‌نی وه‌زیران
15ی كانوونی دووه‌می 2023