السيرة الذاتية

   

 

   
 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المهندس محمد شياع السوداني سياسي عراقي بارز، أصبح رئيسا لمجلس الوزراء في 27/10/2022 بعد تكليفه من رئيس الجمهورية عبد اللطيف رشيد رسمياً لتشكيل الحكومة. ينحدر شياع السوداني من عائلة عراقية ميسانية، وعشيرة عراقية عربية من العشائر الكريمة قدّمت مثل باقي عوائل العراق وعشائره، الشهداء والدماء في مواجهة الدكتاتورية والطغيان والإرهاب. فاز السوداني بعضوية مجلس النوّاب عن بغداد لثلاث دورات متتالية (2014-2018-2021). قدّم السوداني إسهامه كعضو في اللجنة البرلمانية المشرفة على تنفيذ البرنامج الحكومي والتخطيط الستراتيجي. شغل منصب وزير العمل والشؤون الاجتماعية من 2014 إلى عام 2018، وفي الوقت نفسه، شغل منصب وزيرا للصناعة ووزارتي التجارة والمالية بالوكالة. وكان المهندس محمد شياع السوداني قد شغل منصب وزير حقوق الإنسان من 2010 إلى العام 2014، وعيّن وزيراً بالوكالة لوزارة الهجرة والمهجّرين، ووزارة الزراعة، ورئيساً لمؤسسة السجناء السياسيين. بدأ السوداني حياته السياسية بعد سقوط نظام الطاغية والبعث عام 2003، وشغل عدداً من مناصب الخدمة المدنية بين أعوام 2004 و2010، منها: قائمقام مدينة العمارة (محافظ ميسان)، وعضواً في مجلس محافظة ميسان، ثم محافظاً لميسان. كان السوداني أحد المرشحين لمنصب رئيس الوزراء عام 2019 بعد استقالة رئيس الوزراء الأسبق عادل عبد المهدي، وسط احتجاجات مطلبية في العاصمة بغداد في تشرين الأول 2019. وأيّد السوداني مطالب المحتجين بإجراء إصلاحات سياسية واقتصادية، وتحسين الخدمات، والتوظيف، والعدالة الاجتماعية. اقترح السوداني برنامجاً حكومياً للإصلاحات الاقتصادية، وتحسين الخدمات، ومكافحة الفقر والبطالة والفساد. تبنى محمد شياع السوداني الدعوة الى الحوار الوطني، واعتماد الوسائل السلمية والدستورية لحل الخلافات السياسية على المستوى الوطني، ورفع هدفاً واضحاً في بناء عراق مزدهر وموحد من الجنوب إلى الشمال. نجح في تشكيل حكومة قوية قادرة على تقديم الخدمات بجودة عالية، تؤمّن بالعدالة الإجتماعية والسلم الأهلي، مثلما تبنى في برنامجه الحكومي إقامة علاقات دولية متوازنة وسلمية مع دول الجوار والعالم كافة. أسس السوداني تيار الفراتين السياسي في كانون الثاني ٢٠١٩، وهو امينه العام المنتخب . (الفراتين) حزب سياسي مدني يدعو إلى حقوق المواطنة والعدالة الاجتماعية والمساواة لجميع العراقيين، وفاز بثلاثة مقاعد في انتخابات مجلس النواب 2021. السوداني كان رئيسا وعضوا في العشرات من اللجان الحكومية الخدمية ورسم الستراتيجيات المحلية والعلاقات الدولية، وحشد الضغط السياسي والشعبي من أجل حماية الصناعة العراقية وأعاد إحيائها،رافعا شعار(صنع في العراق)، وهو معروف بقيادته القوية في مكافحة الفساد وقد أعاد ملايين الدولارات إلى وزارات (العمل والشؤون الاجتماعية والصناعة، والتجارة). السوداني (صاحب اليد البيضاء) كما وصفته الصحافة العالمية يحمل شهادة البكالوريوس بالعلوم الزراعية من جامعة بغداد..