أهم ما جاء في كلمة رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي خلال الاحتفالية التي أقيمت في جامعة الموصل بمناسبة الذكرى الخامسة لتحرير محافظة نينوى من براثن داعش الإرهابية

   

 

   
 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

9- تموز - 2022

 

🔵روح الشر حاولت أن تختطف الموصل، وأن تحوّلها إلى مكان لبثّ الشر في العراق والعالم، وأن تجعلها عاصمة لخلافة مزعومة.

🔵أستذكر بطولات العراقيين في الجيش ومكافحة الإرهاب والحشد الشعبي والبيشمركة والشرطة الاتحادية، الذين حاربوا الإرهاب من أجل العراق والعالم.

🔵الإرادة والعزيمة العراقية الخالصة هي التي هزمت عصابات داعش، بعزم لا يلين، وبعقيدة وطنية جمعتنا جميعاً لننجح في النصر الكبير.

🔵حينما فقدنا الهوية الوطنية خسرنا الموصل؛ وعليه يجب أن نحافظ على هذه العقيدة الوطنية التي ساعدتنا على التخلص من الإرهاب.

🔵كنّا في كل خطوة نخطوها نضع أمام أعيننا مصلحة العراقيين ومصالح البلد العليا، وبالاعتماد على إرادتكم سنعبر هذه المرحلة الحساسة.

🔵أنجزنا أغلب المشاريع المتلكئة، والمستشفيات جرى إنجازها وافتتحنا أكثر من محطّة كهربائية، في سامراء، وميسان، والمثنى، وفي الناصرية. وشرعنا بالكثير من المشاريع في محافظة الموصل، واليوم سنضع الحجر الأساس لمشاريع أخرى.

🔵لدينا مشروع مطار الموصل، رغم أن هناك نواقص في الإجراءات، ولن أضع حجر الأساس لمشروع لم تكتمل ظروفه. لقد تبنينا الموضوع ولدينا اجتماعات أسبوعية مع الفريق الوزاري، وخلال هذا الشهر سنزور الموصل ثانية؛ لوضع حجر الأساس لمشروع مطار الموصل.

🔵هناك من يحاول استغلال الظروف في المحافظة ويقوم بعمليات تهريب الوقود. حاجة محافظة نينوى اليومية من الوقود مؤمنة، لكن هناك من يستغل الظروف.

🔵أطلب من مواطني محافظة نينوى الكرام أن يتبعوا نظام التسجيل على البطاقة الوقودية التي توفر لهم الوقود؛ كي لا تذهب الكميات الإضافية إلى جيوب الفاسدين.

🔵الأجهزة الأمنية تؤدي دورها الفعّال في حفظ أمن العراقيين ومساعدة الناس. ووقوف المواطن مع الأجهزة الأمنية سيوفر لنا الأمن الوقائي.

🔵لم تُمنح هذه الحكومة الفرصة الكافية، لكنّها صنعت فرصة من أنصاف الفُرص. وإن أمن وطننا وسلامة المجتمع هو أمانة في أعناقنا، وما دمنا في موقع المسؤولية لن نفرّط بالأمانة.

🔵أوّجه من هنا نداءً إلى كل القوى السياسية العراقية والشخصيات والأحزاب، وأقول إن التحديات أمامنا كبيرة، لكن الفرصة أكبر، وتعالوا إلى كلمة سواء تجمعنا على خدمة الشعب والوطن، والتعاون على إزالة العقبات وبناء البلد، وليكن العراق أولاً.



 


المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء
9 تموز 2022