أهمّ ما تحدّث به القائد العام للقوات المسلحة السيد مصطفى الكاظمي خلال حضوره المؤتمر الأمني الموسع للقيادات الأمنية المنعقد في مقر قيادة العمليات المشتركة

   

 

   
 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

30- آيار - 2022


🔵 نواجه بعض التحديات التي لها تداعيات متعددة، والتي انعكست بدورها على جوانب التمويل والإدارة وغيرها.

🔵 إن المسؤولية مشتركة للأجهزة الأمنية والقوات المسلحة، في حماية بلادنا ومجتمعنا من المخدرات ومن السلاح المنفلت وهي تحديات كبيرة تتطلب منها المزيد من الجهود.

🔵 هناك منجزات ميدانية وعسكرية واضحة في عمليات ملاحقة فلول داعش الإرهابية، ويتحتم الإشادة بالجهد الاستخباري المرافق لهذه العمليات، وعلينا أن نستثمر الزخم نحو مواجهة الجريمة المنظمة والعناصر التخريبية.

🔵 توجيهاتنا لقيادة قوات حرس الحدود في وزارة الداخلية الاستمرار بالجهود المبذولة وتعزيزها؛ لمنع تسلل وتهريب المخدرات مع تسخير موارد وزارة الداخلية لتأمين ذلك.

🔵 نشدد على جميع الأجهزة الأمنية والاستخبارية وقوات حرس الحدود بمنع عبور المخدرات من الحدود الدولية، ومتابعة ومحاسبة المتاجرين والمروجين والمتعاطين لها؛ للقضاء على هذه الآفة التي باتت تفتك بالنسيج المجتمعي.

🔵 على الأجهزة الأمنية وضع الخطط لتأمين الحماية اللازمة لأبراج الطاقة الكهربائية وحمايتها من استهداف العناصر الإرهابية.

🔵 على مديريات الشرطة المباشرة بالعمل مع دوائر البلدية في العاصمة بغداد والمحافظات؛ لإزالة التجاوزات على الممتلكات العامة والخاصة، وإظهار المدن بالشكل اللائق.

🔵 وجهنا مديرية شرطة الطاقة للقيام بواجباتها في تأمين الحماية لأنابيب نقل النفط ومنع أي تجاوزات عليها.

🔵 وجهنا الجهات الأمنية كافة بتنفيذ مذكرات القبض القانونية واجبة النفاذ ومتابعة الإجراءات القانونية.

🔵 وجهنا باتّباع السلوك الحازم إزاء من يتجاوز أو يتعدى على رجال الأمن من خلال تنفيذ الواجبات، وعلى القادة حماية منتسبيهم من أي استهداف عشائري قد يضعف قوّتهم.

 


المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء
30- أيار- 2022