تهنئة

   

 

     
 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

14- نيسان- 2021

 

بمناسبة حلول راس السنة الايزيدية، اتقدم بخالص التهاني واسماها الى اخوتنا الايزيديين، متمنيا لهم ولجميع العراقيين الأمن والامان والعيش بسلام ومحبة في ظل خيمة العراق التي تحتضن ابناءها باختلاف اطيافهم ومذاهبهم.

وبهذه المناسبة السعيدة، نؤكد حرص الحكومة وجديتها على تأمين عودة جميع النازحين وبضمنهم ابناء المكون الايزيدي الى مناطقهم بعد طرد عصابات داعش الارهابية وعودة الاستقرار فيها، ودعم الناجيات والناجين الايزيديين وتحقيق مطالبهم.

كما تؤكد الحكومة مواصلة جهودها لاعادة المخطوفين من النساء والاطفال وانها لن تدخر جهدا لتحقيق ذلك، فالافراح لن تكتمل بدون لمّ شمل اهلنا الايزيديين الذين عانوا الكثير، وواجبنا انصافهم واعادة تأهيل مناطقهم واصلاح ما دمر، من اجل ضمان مستقبل افضل لهم ولابنائهم في العراق الواحد المزدهر .

 


مصطفى الكاظمي
رئيس مجلس الوزراء
١٤- نيسان- ٢٠٢١