القائد العام للقوات المسلحة السيد مصطفى الكاظمي يترأس اجتماعاً أمنياً طارئاً بشأن استهداف أبراج الطاقة الكهربائية

   

 

   
 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

13- آب- 2021


ترأس رئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة، السيد مصطفى الكاظمي، اليوم الجمعة، اجتماعاً أمنياً طارئاً، للقيادات الأمنية والاستخبارية، بشأن استهداف أبراج الطاقة الكهربائية، ناقش فيه استهداف الجماعات التخريبية والإرهابية لأبراج الطاقة، ومراجعة الخطط الأمنية الموضوعة لحمايتها.

وشدّد السيد الكاظمي على ضرورة أن تضع القيادات الأمنية والاستخبارية خططاً جديدة لحماية أبراج نقل الطاقة الكهربائية، والحد من تكرار استهدافها؛ لما يشكله ذلك من تأثير كبير في تجهيز المواطنين بالتيار الكهربائي.

ووجّه القائد العام للقوات المسلحة، باستنفار القطعات الأمنية، والعسكرية، والاستخبارية كافة؛ لتأمين حماية الأبراج، وتعزيز أعداد القوات المكلفة بحماية أبراج الطاقة، وإعادة انتشارها تزامنا مع خطط حماية الزائرين في شهر محرم الحرام وتامين الانتخابات المبكرة.

ووجّه سيادته أيضاً بتشكيل خلية أزمة لمراقبة حماية الأبراج، مشدداً على أنه ستكون هناك مراجعة لوضع القيادات الأمنية التي ستخفق في أداء مهامها.

وقال السيد الكاظمي مخاطباً القيادات الأمنية: إن حماية الناس وكرامتهم والبنى التحتية واجبكم، وإن أي إخفاقات غير مقبولة وسيتم التعامل معها بحزم.

وأكد سيادته أن هناك استنفاراً كاملاً في وزارة الكهرباء؛ لتزويد المواطنين بأفضل ساعات التجهيز، وأضاف السيد الكاظمي أن إنتاج الكهرباء ارتفع إلى أعلى مستوى له، لكن هناك أيادي تخريبية وإرهابية، لا تريد للبلد الاستقرار وستتم ملاحقتهم والقصاص منهم.


 


المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء
13 - آب - 2021