رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي يترأس اجتماعا للجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية

   

 

   
 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

7-ايلول - 2020


عقدت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، اليوم الإثنين، اجتماعا برئاسة رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي.

وأشاد السيد الكاظمي في مستهل الاجتماع بجهود الكوادر الطبية والتمريضية، وتفانيهم بالوقوف في الصد الأول لمواجهة جائحة كورونا، وتقديم المساعدة الطبية للمصابين.

وأكد سيادته أن تحديات كبيرة تواجه البلد في الوقت الراهن، تأتي في مقدمتها جائحة كورونا، وتداعياتها الخطيرة على مختلف القطاعات.

ودعا رئيس مجلس الوزراء، السيد مصطفى الكاظمي، وزارة الصحة وكل الجهات الساندة لها الى بذل أقصى الجهود، من أجل تقديم أفضل الخدمات للمرضى المصابين، كما شدد على تواصل حملات التوعية الوقائية للمواطنين، وحثهم على الالتزام بها.

وقدّم وزير الصحة والبيئة تقريرا مفصلا عن الوضع الصحي العام، والإجراءات التي اتخذتها الوزارة لمواجهة جائحة كورونا، لاسيما ما يتعلق بزيادة عدد الفحوصات اليومية الى أضعاف ما كانت عليه سابقا، مع زيادة كبيرة في حالات الشفاء، في مواجهة ارتفاع أعداد المصابين.


وأشاد مدير مكتب منظمة الصحة العالمية في العراق الدكتور أدهم رشاد إسماعيل، بالجهود الحكومية في مواجهة الجائحة، والإجرءات التي اتخذتها وزارة الصحة، التي كانت سببا في تخفيض نسبة الوفيات الى (2.9‎% )، وهي أقل من النسبة العالمية، وجهودها في تحقيق زيادة كبيرة في حالات التعافي، وتوفيرها الأدوية والمستلزمات الضرورية للعلاج، وتجاوز شحة بعضها خلال الفترة الماضية.


وناقشت اللجنة المواضيع المدرجة على جدول أعمالها واتخذت القرارات التالية:

أولا/ الموافقة على الآتي :

أ‌. انطلاق الأنشطة والفعاليات الشبابية والرياضية في مختلف المجالات (بدون جمهور)، مع الالتزام بالإجراءات الوقائية الصحية بدءا من تأريخ 12/9/2020.

ب‌. قيام وزارة الصحة بإصدار الشروط الواجب اتباعها في تلك الأنشطة.


ثانيا/ الموافقة على فتح المطاعم فضلاً عن فتح القاعات والمرافق السياحية التابعة لفنادق الخمسة نجوم، شريطة تطبيق الإجراءات الوقائية الصحية بما يضمن سلامتها من فايروس كورونا التي أعدتها وزارة الصحة .

ثالثا/ الموافقة على فتح المنافذ الحدودية البرية أمام الحركة التجارية (حصرًا) طيلة أيام الأسبوع، لتأمين حاجة الأسواق المحلية على وفق الإجراءات الوقائية الصحية المذكورة في الفقرتين ( 1 و 2) من قرار اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية (61 لسنة 2020).

رابعا/ يكون الدوام الرسمي في المؤسسات الحكومية كافة 50% ،ويترك للوزير أو رئيس الجهة غير المرتبطة بوزارة أو المحافظ صلاحية تقدير الحاجة الفعلية .


خامسا/ الموافقة على توقيع وزارة الصحة وثيقة مع مستشفى زين العابدين التابعة للعتبة الحسينية المقدسة لتقديم الخدمات الطبية للحالات المرضية المشمولة بالإخلاء الطبي الذين يتعذر علاجهم في المستشفيات الحكومية ، على أن تُعالج بواسطة ملاكات أجنبية ذات خبرة، فضلًا عن تدريب الأطباء العراقيين وطلبة الزمالات الدراسية .

سادسا / الموافقة على رفع يد وزارة الصحة عن مجمع البتاوين للعمارات السكنية التابع إلى محافظة بغداد ، وذلك لإنشاء مستشفيات للأمراض الانتقالية ضمن دائرة صحة بغداد .

سابعا / الموافقة على الآتي :
أ.السماح للمفوضية العليا للانتخابات بفتح مراكز التسجيل لاستهداف الناخبين لتسجيلهم بايومتريا وتوزيع بطاقات الناخبين البايومترية .
ب. استثناء موظفي المفوضية العليا للانتخابات من إجراءات الحظر .
ج. استثناء نقل المواد الخاصة بالمفوضية العليا المستقلة للانتخابات من إجراءات الحظر.


المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء
7-أيلول-2020