رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي يوجه بتسريع إكمال التسجيل البايومتري للناخبين

   

 

     
 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

3-تشرين الاول - 2020


وجّه رئيس مجلس الوزراء، السيد مصطفى الكاظمي، اليوم السبت، مفوضية الانتخابات بمضاعفة جهودها لتسريع إكمال التسجيل البايومتري للناخبين العراقيين في أقرب وقت، استعدادا للانتخابات المبكرة، فيما دعا كافة المواطنين العراقيين المؤهلين للتصويت الى الإسراع بتحديث بياناتهم الانتخابية للحصول على البطاقة الانتخابية البايومترية الخاصة بكل منهم.

كما شدد رئيس مجلس الوزراء في تصريح اليوم السبت 3/10/2020 على أهمية تمكين كافة الناخبين من التصويت في الانتخابات النيابية المبكرة، المقرر إجراؤها في السادس من شهر حزيران المقبل، معتبرا أن مشاركتهم الواسعة في التصويت دليل على ثقة الشعب العراقي بالديمقراطية والنظام المدني الدستوري، كما يساهم في قطع الطريق على المسيئين لنزاهة وشفافية العملية الانتخابية.

وفيما أشاد سيادته بالقدرات التقنية والمهنية لخبراء وموظفي المفوضية وبما يبذلونه من جهود وحرص في تسجيل وتنظيم بيانات عدد متزايد من الناخبين ومنحهم بطاقاتهم الانتخابية في الوقت المطلوب، دعا كافة المواطنين المؤهلين للتصويت الى الإسراع بتحديث بياناتهم الانتخابية عبر الذهاب شخصيا الى مراكز التسجيل القريبة، تمهيدا لاستلام بطاقاتهم الألكترونية البايومترية التي ستسمح لهم بالإدلاء بأصواتهم في الانتخابات.

كما وجّه رئيس مجلس الوزراء بضرورة قيام المفوضية والجهات الرسمية المعنية باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة والميسّرة لضمان حصول كافة الناخبين المؤهلين، بما فيهم النازحون، على البطاقة البايومترية خلال فترة وجيزة، ودعا كافة الجهات الرسمية والشعبية الى دعم المفوضية على كافة الأصعدة لإكمال استعداداتها لإجراء الانتخابات المبكرة المقبلة.

وكان رئيس مجلس الوزراء قد استلم أمس تقريرا عن اجتماع وفد حكومي رفيع المستوى مع رئيس وأعضاء مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات خصص لبحث سبل إنجاز التسجيل البايومتري الكامل للناخبين العراقيين المؤهلين للانتخابات المقبلة، والذين يتجاوز عددهم الكلي الستة والعشرين مليون ناخب، بما فيهم المواليد الجديدة المستحقة، وتشمل مواليد أعوام 2003 و2002 و2001 فضلا عن النازحين.



المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء
3-تشرين الأول -2020