تعزية

   

 

     
 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

29-تموز - 2020



 بِسْم الله الرحمن الرحيم
"انا لله وانا اليه راجعون"


ببالغ الحزن والاسى تلقينا نبأ وفاة العلامة المجاهد الشيخ محمد باقر الناصري الذي قضى حياته بالعلم والعمل الصالح وعانى من ظلم الطاغية، ولكنه بقي يعمل لأمته متفانياً من أجل شعبه، محباً لوطنه العراق،
وكان يدعو للانفتاح على الجميع في المعارضة، لتخليص العراق من الكابوس .

وبعد رجوعه الى العراق كان يحثّ على التعايش السلمي لأنه يعيش همّاً بحجم العراق.

ما احوجنا الى هذه الروح المنفتحة والأفق البعيد
في هذا الظرف، ونحن نواجه التحديات والمصاعب في السعي الى تحقيق امال شعبنا.

رحم الله الفقيد العزيز والهم اهله ومحبيه الصبر والسلوان. و تعازينا لعائلته الكريمة، وللحوزة العلمية
بفقده.



مصطفى الكاظمي
رئيس مجلس الوزراء
29-تموز-2020