بيان من القائد العام للقوات المسلحة العراقية

   

 

     
 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

29-اذار - 2020



ان الاعمال اللاقانونية واللامسؤولية التي يقوم بها البعض في استهداف القواعد العسكرية العراقية او الممثليات الأجنبية هو استهداف للسيادة العراقية وتجاوز على الدولة العراقية حكومة وشعبا، وهو عمل مدان من قبلنا وأننا نتخذ كل الاجراءات الممكنة لملاحقة الفاعلين ولمنعهم من القيام بهذه الاعمال، لكننا بالمقابل نتابع بقلق المعلومات التي ترصدها قواتنا من وجود طيران غير مرخص به بالقرب من مناطق عسكرية في سبايكر ومعسكر الشهداء في الدوز ومطار حليوة ومعسكر اشرف والمنصورية وغيرها، ونحذر من مغبة القيام باعمال حربية مضادة مدانة وغير مرخص بها، ونعتبر ذلك تهديدا لأمن المواطنين وانتهاكا للسيادة ولمصالح البلاد العليا. لقد ادنا سابقا مثل هذه الاعمال وحذرنا من اثارها الخطيرة، واننا نحذر اليوم كذلك من خطورة القيام باي عمل تعرضي دون موافقة الحكومة العراقية، ونحمل الجهة التي تقوم به مسؤولية ذلك. فكل الجهود يجب ان تتوجه لمحاربة داعش وبسط الامن والنظام ودعم الدولة والحكومة، والتصدي الى الوباء الذي يهددنا ويهدد البشرية جمعاء، وندعو الى وقف الخروقات والأعمال الانفرادية، واحترام الجميع للقوانين والسيادة العراقية.
 


عادل عبد المهدي
رئيس مجلس الوزراء/القائد العام للقوات المسلحة
٢٩/٣/٢٠٢٠