رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي يزور عوائل الشهداء المغدورين في منطقة الفرحاتية بقضاء بلد ويحضر مجلس عزائهم

   

 

   
 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

18-تشرين الاول - 2020


وصل رئيس مجلس الوزراء، السيد مصطفى الكاظمي، الى منطقة الفرحاتية بقضاء بلد في محافظة صلاح الدين، حيث قدّم تعازيه ومواساته الى ذوي الشهداء المغدورين الذين اغتالتهم يد الجريمة والإرهاب مؤخراً، وحضر مجلس عزائهم .

وقال السيد الكاظمي مخاطباً ذوي الشهداء المغدورين: إن أبناءكم الذين سقطوا غدراً وصبراً إنما هم أبناؤنا، ولن يضيع حق دمائهم، وسنوجّه بتعزيز وجود القوات الأمنية وتوفير المزيد من الحماية.

كما بيّن سيادته في حديثه بأن حق المغدورين سيأتي عبر القانون، وأن التحقيقات قد بدأت، وأنه يتابعها بنفسه، كما أن عقاب الجناة ستحققه العدالة بدلاً من الانتقام، ولن يكون المجرمون بعيدين عن قبضتها.

وأضاف السيد الكاظمي مؤكداً أن الإرهاب لن يكون له مأوى أو مكان مهما حاول التسلل مجدداً، وأن يد القانون والعدالة ستقصم ظهر فلوله أينما ظهروا.

وكان سيادته قد وصل صباح اليوم الى محافظة صلاح الدين يرافقه وزيرا الدفاع والداخلية ورئيس هيئة الحشد الشعبي ورئيس أركان الجيش ونائب قائد العمليات المشتركة.

 


المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء
18-تشرين الأول-2020