رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي يزور مقر قيادة عمليات الأنبار مهنئاً بيوم النصر على عصابات الإرهاب

   

 

   
 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

10- كانون الأول- 2020


زار رئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة، السيد مصطفى الكاظمي، اليوم الخميس، مقر قيادة عمليات الأنبار في مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار.

واجتمع سيادته بالقيادات العسكرية والأمنية للمحافظة، مهنئاً إياهم بالذكرى الثالثة ليوم الانتصار على عصابات داعش الإرهابية.

وقال السيد الكاظمي مخاطباً: إن ذكرى الانتصار في مثل هذا اليوم شهدت انتزاع النصر بسواعد رجال قواتنا المسلحة وإيمانهم وجذورهم الوطنية، وإن الانتصار على داعش ليس مجرّد انتصار عسكري، بل هو انتصار الحضارة أمام التخلف، والتقدّم أمام الرجعية، والإنسانية أمام الوحشية، وانتصار العراق الواحد الموحد أمام محاولات التقسيم.

وأضاف سيادته قائلاً : إن النصر عراقي والدم الذي سال من أجل الشرف والأرض هو دم عراقي، وإن التضحيات التي قُدمت عراقية، نعم لقد ساعَدنا الأصدقاء حول العالم، لكن النصر تحقق بجهود وتضحيات عراقية، وانتصرنا أخيراً.

وبيّن السيد القائد العام للقوات المسلحة، خلال لقائه الضباط والمراتب في مقر قيادة عمليات الأنبار، أننا نفتخر بهذا اليوم العظيم ، ونفتخر بهذا الإنجاز الكبير ونفتخر بكم، فأنتم فخرنا ورمز صمودنا، وأنا أصرّيت أن أكون هنا بينكم، لنقول لكل من يحاول المساس بكرامة العراق أو وحدة أراضيه أو سلامة العراقيين إننا هنا، وإن العراق أكبر منكم.

وأضاف سيادته بأن عصابات داعش حاولت أن تختطف هذه المناطق، هنا الفلوجة والخالدية والأنبار، من العراق، لكن العراق لا يقبل القسمة، وقدحاولت عصابات داعش الإساءة الى كرامة العراقيين، فوجدت أمامها أبطالاً وصناديد علّموا الإنسانية معنى الكرامة الوطنية.

 


المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء
10- كانون الأول- 2020