بيان

   

 

     
 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

1-تشرين الاول - 2020


بـسم الله الرحمن الرحيم
 


ببالغ الأسى والشَجن، ننعى الى الشعب العراقي عامة، ولأبناء الديانة الأيزيدية الكرام رحيل سماحة بابا شيخ، المرجع الديني الأعلى، والأب الروحي لعموم الأيزيديين في العالم، خرتو حاجي إسماعيل. تغمّده الباري بمغفرته وواسع رحمته.

وبهذه المناسبة الأليمة، نعرب باسم أطياف الشعب العراقي المتآخية كافة، عن التضامن الوجداني مع ذوي الراحل ومحبّيه وسائر الأيزيديين، وتقاسم الحزن كما نتقاسم المصير والعيش المشترك في هذا الوطن المعطاء.

كان الراحل الكبير سنداً للتآخي والمحبة، ورجل دينٍ ذي ثراءٍ روحاني أغنى بعمره المبارك قواسم الحياة الكريمة في هذه الأرض الطيبة، مثلما كان رجل سلامٍ وثبات في أوقات عصيبة مرّت على العراقيين وهم يواجهون أعتى شرور داعش وهمجيتها.

طيّب الله ثرى الراحل، مثلما ستطيب ذكراه وأعماله التي تركت أثراً نَزِهاً في القلوب والأنفس.

إنا لله وإنا إليه راجعون



مصطفى الكاظمي
رئيس مجلس الوزراء
1-تشرين الأول-2020