رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي يشارك بتشييع قائد الفرقة الرابعة ويؤكد الإستمرار بمقاتلة داعش

   

 

     
 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

23-تشرين الاول - 2019


‎‎قال رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبدالمهدي إن الشهداء هم نبراس هذه الأمة وقادتها الذين يفتحون آفاق المستقبل ويذودون عن اوطانهم وشعوبهم ، ونقف اليوم لنحيي أحد شهدائنا الأبطال الذين قدموا حياتهم في مقاتلة داعش والارهاب.

جاء ذلك خلال مشاركة سيادته اليوم بتشييع الشهيد اللواء علي اللامي قائد الفرقة الرابعة في مقر قيادة الشرطة الاتحادية .

واضاف القائد العام للقوات المسلحة : سنستمر بمقاتلة داعش ومواجهة هذا التحدي رغم كل الصعوبات ، واشار الى الاحداث التي شهدها العراق والحراك الشعبي والتظاهرات ، مؤكدا اننا نسمع مطالب شعبنا ونعمل على تلبيتها ، كما ان داعش مازال يمارس اعمالا ارهابية ويحاول استغلال مهام قواتنا وكثف من نشاطاته ، اضافة الى التطورات الاقليمية والشقيقة سوريا ، مايجعل قواتنا الأمنية امام عدة تحديات وتهديدات ، مشيرا الى نتائج اللجنة التحقيقية وتقريرها المهني ، مؤكدا اننا سنعالج الأخطاء ، كما نقف بكل قوة وحزم مع قواتنا من الجيش والشرطة والبيشمركة ، داعيا القوى السياسية الى العمل سوية لحل المشاكل واحترام عمل السلطات الثلاث ومؤسسات الدولة لتحقيق الصالح العام .

 


المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء
٢٣-تشرين الأول-٢٠١٩