الصفحة الرئيسية
السيرة الذاتية
خطب وكلمات
مؤتمرات
مقابلات صحفية
لقاءات
زيارات
وثائق
برنامج الحكومة
المصالحة الوطنية
صور
أرشيف الاخبار
 
 
 
   

بسم الله الرحمن الرحيم

جمهورية العراق

رئاسة الوزراء

المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء

 

 

المؤتمر الصحفي لدولة رئيس الوزراء المنعقد بتأريخ 19/4/2010

بسم الله الرحمن الرحيم...

تنفيذاً للعقد ووفاءاً لما قطعناه على أنفسنا في ملاحقة الإرهاب والإرهابيين قتلة الشعب ومخربي البلاد، المأجورين الذين ينفذون أغراضاً دنيئة ويستهدفون العزل والأبرياء من الرجال والنساء والأطفال ومؤسسات الدولة وإستمراراً على النهج والمصداقية التي تحركنا بها منذ البداية في ملاحقة القاعدة والخارجين على القانون وتحقيقاً للإنتصار الذي حققناه عسكرياً على المواقع التي كانت تنظيمات القاعدة والمليشيات والعصابات التي تتخذها ملاذات ومنطلقات للعمل الإرهابي وقلنا بأننا بعد ان حققنا هذا الانتصار سنمضي في طريق العمل الإستخباري الذي يبحث عن جذور هؤلاء المفسدين ليقتلعها من الأساس فقد قامت خلية إستخبارية مركزة منذ فترة وهي تلاحق أهداف حيوية وأساسية لتنظيم القاعدة في العراق وفي مختلف المحافظات وقد تمكنت والحمد لله من تحقيق ضربة توعية قصمت ظهر القاعدة وأنا اليوم في هذا المؤتمر أوف البشرى للشعب العراقي جميعاً وللعالم المتحضر الذي يقف صفاً واحداً في مواجهة الإرهابي والإرهابيين والذين يستهدفون الأبرياء من الناس أزف لهم البشرة بهذه الضربة التي إستهدفت وتمكنت من قتل أبو عمر البغدادي وأبو أيوب المصري الذين كانا يتخفيان في حفرة في منطقة الثرثار ومن خلال العمل الإستخباري الذي حقق مزيداً من عمليات إلقاء القبض في نفس الوقت الذي تمت مداهمة البيت الذي يقطنان فيه وإضطرا للإختفاء في حفرة وكانت الحفرة قد تمت محاصرتها من القوات الأمنية واستخرجا منها وهما قد فارقا الحياة، أبو عمر البغدادي إكتشفنا منذ فترة بإن تنظيم القاعدة إستعمل عمليات تمويه وفي ظل إحتفالات وتنصيب لإكثر من أبي عمر البغدادي من أجل ان يموه على الأجهزة الأمنية ولكن الذي تحقق اليوم هو الأصلي أبو عمر البغدادي الذي كان يقوم بدور القائد للعمليات الإرهابية، كما تحقق في هذه الضربة إعتقال أغلب القيادات العسكرية لتنظيمات القاعدة من نينوى إلى بغداد وكانوا يخططون للقيام بعمل إجرامي كبير خلال هذين اليومين مرا بإستهداف عدد كبير من الكنائس في بغداد من أجل إعطاء رسالة سلبية للداخل وللخارج وقد تمكنا أيضا من خلال الرسائل والمعلومات والكومبيوترات التي عثرنا عليها في مقرات ومكامن تنظيم القاعدة على كل المراسلات التي كانت تجري بينهم وبين مسؤولي القاعدة في العالم بما فيهم الإرهابي المجرم أسامة بن لادن وايمن الظواهري وآخرين، وسنلاحقهم بإذن الله من حفرة إلى حفرة ومن موقع إلى موقع ومعنا كل المخلصين من أبناء الشعب العراقي التي دمجت الليل بالنهار في عمل متواصل والأجهزة الإستخبارية التي تطورت تطوراً كبيراً بحمد الله، لقد أكد هذا التلاحم الكبير من قبل الشعب والأجهزة الأمنية على ان لم يعد بمقدور الإرهاب والقاعدة وبقايا حزب البعث والمليشيات والعصابات الخارجة عن القانون إنها تستطيع ان تقاوم النجاحات التي تحققت والتطلعات الكبيرة التي يسعى ابناؤنا في الاجهزة الامنية والاستخبارية لتقديمها بشرى لكل الشعب العراقي وللعالم الذي وقف في إصطفاف دولي لمواجهة الإرهابي الذي لا يعرف حدود والذي يضرب في بغداد كما يضرب في موسكو وفي لندن وفي باريس وفي مختلف عواصم المنطقة العربية والإسلامية، العمل الأمني أيها الشعب العراقي النبيل مستمر لإننا قلنا سابقاً ونؤكد بإن مسعانا للتعمير، مسعانا للبناء، مسعانا لإستكمال العملية السياسية وأجهزتها لإطلاق عملية الخدمات ولكن هذه جميعاً معطلة وتبقى معطلة ما لم ننهي اؤلئك الذين يستهدفون عمليات الاعمار والبناء والعملية السياسة، فإذ تشكلت هذه الضربة التي يشهد لها العالم ضربة قوية لتنظيمات القاعدة فإنها تعني في الجناب الآخر إطلاقاً لمزيد من الجهد العراقي لمختلف الأجهزة التي تُكلف وتنهض بمهمة البناء والاعمار وأنا هنا أجدد الدعوة لكل القوى السياسية والشخصيات الوطنية وفي مختلف المواقع لتظافر الجهود لتكليل هذه النجاحات التي حققتها أبناؤنا أبناء الجميع، أبناء كل العراقيين من مختلف المكونات ينبغي ان نكون صفاً واحداً إلى جنبهم خلفهم دعماً وإسناداً وتأييداً من أجل ان يستكملوا عملية القضاء على الإرهاب والإرهابيين وحماية البلد من شرهم وان لا يكون هناك أي تصريح يفت في عضدهم أو عملية تلويح لإحتمالات عودة لما كان يسمى بحرب طائفية أو حرب أهلية لإن هذا لم يعد ممكناً ولا قابلاً ان يعود لكنه في نفس الوقت يعطي رسالة بإن في الممكن ربما هناك إمكانيات عودة هكذا حرب طائفية إستطعنا ان نقضي عليهم لم يعد بعد سني يقتل شيعياً ولا شيعي يقتل سنياً ولا أحد لا يستطيع ان يتحرك في عموم العراق هذا مكسب كبير لكل العراقيين وليس لشخص في الحكومة الحالية أو لجهاز من أجهزة الأمن إنما هو إنجازكم أيها العراقيون الأبطال الشرفاء إنجازكم جميعاً ويجب عليكم جميعاً الحفاظ عليه بكل ما تعني كلمة الحفاظ، شكراً جزيلاً لكم.

صحفي

متى تمت هذه العملية وهل تمت بجهود عراقية بحتة وهل تتوقعون ان تشهد الأوضاع الأمنية إستقراراً أكبر بعد القضاء على هذه القيادات الإرهابية.

دولة رئيس الوزراء

أنا أشرت بإن الخلية الإستخبارية منذ فترة تعمل وإستطاعت ان تلقي القبض على رؤوس أدلتنا على مواقع هؤلاء الإرهابيين القياديين الكبار أبو ايوب المصر ي وابو عمر البغدادي وغيرهم من القيادات التي تعمل في تنظيم القاعدة ولكن اليومين الأخيرين هما الذي تحقق بهما عملية قتل ابو عمر البغدادي وابو ايوب المصري وبالتأكيد حينما تنزف القاعدة قياداتها بهذا الشكل اليومي الذي يلقى عليهم القبض وحينما تكون جميع معلوماتهم وشبكتهم وإتصالاتهم تحت أيدينا وتحت تصرفنا وحينما عرفنا الكثير من إمتدادتهم الخارجية وعلاقاتهم مع تنظيمات القاعدة وغير القاعدة في الخارج أصبحوا الآن في أضعف حالة يمكن ان يشكلوا خطيراً فيها على العراق ولكن أود ان أقول هنا لابد ان نكون أكثر حذراً ويقظة واستمراراً في العملية تصاعدياً حتى نطمئن نهائياً بإجتثاث القاعدة من العراق، نحتاج إلى عملية ترابك وصمود ومواصلة واستخدام أمثل للإمكانات والطاقات وفق قاعدة العملي الإستخباري الذي يستطيع ان يصل إلى خلايا القاعدة دونما حاجة إلى أسلحة متطورة وغيرها.

صحفي

السؤال الأول كيف تم التأكد من مقتل أبو اعمر وابن أيوب؟، والسؤال الثاني، اليوم صدر قرار من هيئة التمييز بإعادة الفرز في بغداد، كيف تصف هذا القرار وهل سوف يتغير بوجهة نظركم حجوم القوائم؟.

دولة رئيس الوزراء

اما مسألة التأكد بالنسبة لهذين الإرهابين، فلدينا صور سابقة لهما ووضعت الصور إلى جنب الجثث التي وجدت مقتولة في مكان الإشتباك الذي حصل مع الوكر وكر القاعدة وتم التحقق والتدقيق وساعد في ذلك الجانب الأمريكي حينما كان شريكاً في عملية تدقيق المعلومات الإستخبارية المتعلق بهذه التنظيمات. اما قضية ما صدر عن المحكمة التمييزية فهذا شأن عراقي يسري سرياناً طبيعياً وفق الأسس القانونية التي نظمت عملية الانتخابات والتي أعطت لمن يشعر انه يشك بوجود تلاعب أو ظلم وقع عليه او حيف كان من حقه وفق القضاء وفق القانون الانتخابي ان يذهب الى الجهات القانونية القضائية المحددة ويقيم الدعوة وقد كان هذا بالنسبة لإئتلاف دولة القانون وكتل إنتخابية أخرى قدمت شكوى لهذه الهيئة وحينما أطلقت الهيئة على معطيات وأدلة التي تقدمت بها دولة القانون حصلت القناعة الكاملة لدى الهيئة التمييزية الخاصة بالانتخابات بضرورة إعادة عملية العد والفرز اليدوي الذي كنا نطالب به وقد أكد ما كنا نقول ان هذه العملية تحتاج إلى إعادة العد والفرز لوجود إشكالات لا يمكن ان تدفع فقط بمجرد القول هو الإلتزام بنتائج الانتخابات، هذا الذي حصل من قرار يعد إنتصاراً للقضاء وانتصاراً لإستقلالية القانون، وإنتصاراً للحق الذي تدعبه القوائم التي قدمت الإعتراضات والطعون وانتصار لحق الشعب العراقي الذي أبدى إعتراضاً وكان يطالب بأصواته ما سيخرج عن عملية العد والفرز اليدوي الذي تمت المصادقة عليه من قبل الهيئة التمييزية سيكون ملزماً للجميع وان نقبل بنتائجه مادام هو قد سار وفقاً للمسارات القانونية والقضائية.

بالتأكيد نحن نريد جميعاً ان تشكل الحكومة بأسرع وقت ممكن ونريد ان تكون الحكومة قد إستوعبت كل الذين في العملية السياسية دون أبعاد أو إقصاء، ونريد ان تكون الحقوق في محلها لكن مع قرار الهيئة التمييزية بضرورة العد والفرز في بغداد وقد تحتاج إلى وقت هذه العملية نحن بإنتظار المصادقة على الأسماء النهائية على الفائزين من قبل المحكمة الإتحادية العليا حتى يكون بعدها ضمن السياقات المرسومة دستورياً تجري عملية تسمية الحكومة، اما الحراك السياسي موجود بين كل الكتل والقوائم حتى التي لم يكن بينها حراك الآن أصبح بينها إتصال وعلاقات واتصالات وتفاهمات عن قرب وعن بعد الكل يتحدث مع الكل ولكن إلى الآن الكثير من هذا الحراك لا يزال عقيماً ولم يصل إلى ثمرة ونتيجة لكن تبقى الحاجة إلى إدامة الحوار إلى ان نصل إلى نتائج نجمع فيها كل مكونات الشعب العراقي في حكومة شراكة وطنية، أنا أتفاءل انها ستشكل رغم ان ليس هناك فراغ حكومي بالنسبة لنا في العراق هذه الحكومة موجودة كاملة الصلاحية وكاملة الإرادة وتعمل بشكل طبيعي جداً حتى لو تأخرت عملية تشكيل الحكومة لفترة تقتضيها عملية التشاور والأهداف التي نسعى من خلالها تشكيل حكومة أكثر متانة وقوة تستطيع ان تنهض بأعباء الأمن والتغيير لإننا لا نريد ان نأتي بحكومة ضعيفة وبالتالي تكون حكومة مبتزة من قبل القوائم والكتل الأخرى إنما نريد الجميع موجود وموجود على قاعدة ان يتحمل المسؤولية وان ننهي الظاهرة التي كانت موجودة هو في الحكم وهو في المعارضة، اليوم لابد ان يكون الجميع في الحكم ومن يختار طريق ان يكون في المعارضة فعليه ان لا يكون شريك في الحكم ويكتفي ان يكون في البرلمان معارضاً وهذا ربما يؤدي الى تقوية وتأصيل العملية السياسية وليس إضعافها.

صحفي

رسائل الإتصالات التي ضبطت داخل منزل هؤلاء الإرهابيين، هل تدل على وجود دعم من دولة عربية أو على الأقل من شخصيات سياسية عراقية؟.

دولة رئيس الوزراء

بالحقيقة المعلومات التي توفرت لدينا هي ليس فقط في منزل هذين المجرمين إنما منذ فترة وأنا قلت لكم الخلية الإستخبارية تتابع وتلقي القبض وتمسك رسائل مكتوبة بخط اليد وكومبيوترات وأشرطة ولدينا الآن كم كبير من الرسائل المتبادلة فيما بينهم تحتاج إلى دراسة وقد شكلنا لجنة لدراسة كل هذه الأوراق والأدلة والعلاقات وشبكات الإتصال وأنا أقول نعم هناك في من الرسائل والمعلومات الموجودة هناك مساحات يستفيد منها تنظيم القاعدة موجود في بعض الدول لابد وان نتعاون مع هذه الدول لغلق او لسد او إلغاء هذه المنافذ التي يتسللون من خلالها ويستفيدون من خلالها بالتمويل المادي.

صحفي

اليوم أعلن عن الإندماج بين الائتلافين هل تأجل بسبب إعادة الفرز في بغداد السؤال الأول والسؤال الثاني بعض القوائم أعلن ان عودة العراق إلى المربع الأول والحرب الطائفية إذا ما أقصيت العملية السياسية وتم الإندماج، كيف ستتعاملون مع هذا الإعلان؟.

دولة رئيس الوزراء

اما بالنسبة للحوار وإعلان الإندماج بين الائتلافين الحوار مستمر ولكن كما قلت لكم هو جزء من الحوار والحراك العام هو مستمر ولكنه لابد وان يستمر حتى يصل إلى نتيجة لا يزال الحوار بصراحة أقول الحوار عقيماً إلى الآن ولكن لابد وان يستمر حتى يصل إلى نتيجة نرجوها من أجل إيجاد العتبة الأولى أو الخطوة الأولى على طريق تشكيل الحكومة الجديدة، اما قضية إستبعاد طرف اولاً لا توجد نية لإستبعاد طرف حتى يتحول إلى المعارضة أو إلى عملية دعم الإرهاب إنما النية معقودة حتى لو أنجز الإتفاق بين الائتلافين هذا لا يعني اننا سنمضي فقط في تشكيل الحكومة وإنما سنمضي بإتجاه التحالف الكردستاني وبإتجاه القائمة العراقية وبإتجاه التوافق وبإتجاه وحدة العراق وكل القوائم التي إشتركت وفزت في الانتخابات لتكون شريكة وفق قاعدة يمكن ان نعتمدها في تشكيل الحكومة وتسمية المسؤولين للمواقع المحددة.

صحفي

السؤال الأول غير مسموع الصوت، السؤال الثاني هيئة العلماء في السعودية أصدرت فتوى بتحريم الدم وإستخدام المباني في التفجيرات، كيف تنظرون هذه الفتوى؟.

دولة رئيس الوزراء

فيما أثبت لدينا ان دولة كحكومة لإن بعض الأدلة تشير إلى تورط مؤسسات خيرية أو منظمات مجتمع مدني أو شخصيات و تجار في دعم القاعدة، وهذا شيء متحقق وموجود ولكن إذا ثبت من خلال الأدلة بوجود حالة من بعض الأجهزة المعنية في بعض الدول سنذهب إلى هذه الدول على قاعدة المصالح المشتركة والتحذير المشترك من أجل ان لا يكون هناك أي دعم لتنظيم القاعدة الذي لا يعرف حدوداً وإذا كان يضرب اليوم في العراق سيضرب في هذه الدولة او تلك، هذه الهيئة في السعودية كان لها بالحقيقة اكثر من إنجاز وهذا إنجاز ثاني تستحق عليه الشكر حينما إجتمع كبار علماء السعودية في هذه الهيئة وصدروا قراراً أو فتوى بمنع أي فتوى تكفير للآخرين لإنكم لاحظتم في الآونة الأخيرة في كل يوم يطل علينا عدد من دعاة العلم والعلماء في السعودية ويفتون بتكفير الشيعة وتكفير الطوائف الأخرى ولكن الهيئة الإسلامية في السعودية أصدرت قراراً بمنع مثل هكذا فتاوى وتحريمها وتكفير من يرتكبها حسب ما أعتقد أنا غير متأكد في تكفيرها لإنه لدينا قاعدة فقهية واضحة من كفر مسلماً فقد كفر واتمنى ان يكون قرار الهيئة هو بتكفير من يكفر المسلمين الذين يشهدون الشهادتين، وهذا الإنجاز الثاني أيضا تستحق عليه الشكر وهو تحريم الدم العراقي الذي أستبيح بسبب الفتاوى أيضا التي صدرت من بعض العلماء وهذه خطوات على الطريق الصحيح أتمنى ان تعضد بخطوات أخرى في مختلف المجالات.

صحفي

الضربة التي تحدثتم عنها وأدت إلى مقتل البغدادي ومساعده هل كانت ضربة حيوية أم هي برية، هل كان هناك تنسيق بين القوات الأمريكية والقوات العراقية أم كانت عملية عسكرية عراقية بحتة؟، عملية إعادة الفرز اليديو وما قد سيترتب عنها هل تعتقد انها ستغير في ترتيب القوائم؟، هل تعتقد جنابكم ان فوز أو خطوط فوز قائمتكم مازال قائما؟.

دولة رئيس الوزراء

الضربة العسكرية التي حصلت كما قلت لكم ان قوات عراقية تحركت بأكثر من إتجاه قسم منها ذهب إلى نينوى وقسم إلى مناطق محافظات مجاورة وقسم كبير منها في بغداد إنتشرت على أهداف تم التحقق والتدقيق فيها وباشرت هذه القوات العراقية بموجب توجيهات المعلومات التي صدرت من الخلية الإستخبارية مهامها ولكن عملية ضرب البيت الذي كان يسكن فيه، نعم كانت بضربة مشتركة بين القوات العراقية والقوات الأمريكية وتعلمون بإن هناك بموجب الإتفاقية الأمنية من حق القوات العراقية ان تستعين وتطلب من القوات الأمريكية في مواطن الحاجة ان تشترك معها وفعلاً كانت هناك شراكة في هذه العملية بالذات، هي كانت برية ولكن أيضا أستخدم فيها بعض الصواريخ الجوية، اما موضوع القوائم والعد والفرز نحن لا نستبق الأحداث ولا نقول ستتغير النتائج او لا تتغير إنما هذه متروكة للعملية التي نتمنى ان تجري بشكل سليم وتحت رقابة دقيقة حتى لا نعود مرة أخرى وما تعززه عمليات العد والفرز الذي أقرتها الهيئة التمييزية سنلتزم به جميعاً، لكن انا اقول على مستوى الإحتمال انا أتوقع بإن النتائج ستتغير في عملية العد والفرز. شكراً لكم.

 
   

   

المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء