الصفحة الرئيسية
السيرة الذاتية
خطب وكلمات
مؤتمرات
مقابلات صحفية
لقاءات
زيارات
وثائق
برنامج الحكومة
المصالحة الوطنية
صور
أرشيف الاخبار
 
 
 
   

بسم الله الرحمن الرحيم

جمهورية العراق

رئاسة الوزراء

المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء

 

 

 

السبت 17/3/2007

 بيان صحفي

رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي يستقبل  رئيس الوزراء الأسترالي السيد جون هاوارد

 

 

   أكد رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي أن الإستقرار لايتحقق إلا من خلال العمل بخطين متوازيين في العملية السياسية والمصالحة الوطنية وإيجاد الأرضية المشتركة بين مكونات الشعب العراقي للإنطلاق بالعملية الديمقراطية إلى جانب إستخدام القوة ضد كل من يخرج عن القانون وأن هدف أستراليا وبقية الأصدقاء ودول الجوار هو دعم العراق في المجالين السياسي والأمني، جاء ذلك خلال إستقبال سيادته في مكتبه الرسمي اليوم ببغداد رئيس الوزراء الأسترالي السيد جون هاوارد، وأضاف السيد رئيس الوزراء أن أستراليا كانت قد فتحت أبوابها أمام أبناء الشعب العراقي الهاربين من ظلم النظام الدكتاتوري.

   وتم أثناء اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وتطور العملية السياسية ونتائج المؤتمر الإقليمي الذي عقد في بغداد مؤخراً لدعم العملية السياسية في العراق.

   وأشاد السيد رئيس الوزراء بدور القوات الأسترالية المتواجدة في العراق وحرصها على دعم القوات الأمنية، مؤكداً على عدم تحديد جداول زمنية لإنسحاب هذه القوات كما أن بقاءها مرتبط بإستعداد القوات العراقية لتسلم كامل المهام الأمنية.

   من جانبه أعرب رئيس الوزراء الأسترالي عن إستعداد قوات بلاده للبقاء في العراق لتقديم كامل الدعم والإسناد للقوات الأمنية لحين بناء قدراتها مؤكداً على أن الحكومة العراقية أمامها مهمات صعبة يمكن تجاوزها مع مرور الوقت.

   كما نقل رئيس الوزراء الضيف إعجاب الشعب الأسترالي بالشعب العراقي الذي خاض ثلاث عمليات إنتخابية ديمقراطية خلال فترة قصيرة متحدين كل أنواع الإرهاب.

 

 

   

   

المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء