رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي يعزّي العراقيين والامة الاسلامية والمراجع العظام والعالم أجمع بوفاة الرسول الأكرم

   

 

 

 

   
 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

7- تشرين الثاني- 2018


"يستذكر المسلمون في مثل هذه الأيام ذكرى وفاة الرسول الأكرم محمد بن عبدالله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ، وهي مناسبة نسترجع من خلالها قيم النبوة العظيمة والرسالة السمحاء التي جاء بها نبي الرحمة وكل ما حملته من مبادئ انسانية نبيلة نقلت الانسانية من دهاليز الفكر المظلم الى نور الحق المبين، وبهذه المناسبة لايسعني إلا أن اعزّي العراقيين والامة الاسلامية والمرجعية الدينية والعالم اجمع، داعيا لإستلهام قيم النبي وخُلقه الكريم وأن تكون سيرته العطرة حاضرة في خطواتنا جميعا وان نعمل جاهدين على ترسيخ مبادئ العدل والحرية والمساواة التي جاءت بها الرسالة النبوية المباركة، وأن تكون التضحية حاضرة بيننا في بناء بلدنا وخدمة مواطنينا ورفع الحيف عنهم وتقديم كل ما من شأنه إعلاء كرامة الناس من خلال توفير العيش الكريم وفرص العمل وبناء البلد وترميم ما تصدّع، وأن نجعل من الرحمة التي نذر لها النبي الكريم حياته اساسا لعملنا ونهجنا في المسؤولية ، ونعاهد ابناء شعبنا باننا سنعمل جاهدين في الحفاظ على كرامة شعبنا ووحدة بلدنا لنقطع شوطا آخر يرسخ ملامح عراق قوي معافى يحترم ابناءه ويحترمه الجميع .

 

 

السيد عادل عبد المهدي
رئيس مجلس الوزراء
7 – تشرين الثاني – 2018