رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة السيد عادل عبد المهدي يزور مقر وزارة الدفاع

   

 

 

   
 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

27- تشرين الاول- 2018


زار رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة السيد عادل عبد المهدي مقر وزارة الدفاع.

وعقد سيادته اجتماعا مع القيادات العسكرية، حيث اطلع على عرض مفصّل عن الاوضاع الامنية .

واكد السيد عادل عبد المهدي ان الجيش العراقي بدأ يستعيد مكانته في دولة ديمقراطية وليست دولة دكتاتورية، مبينا ان الجيش لايُستخدم في القمع وانما في حماية الشعب .

واشار سيادته الى ان التضحيات التي قدمت من ابطال قواتنا المسلحة حققت الانتصار، مبينا ان زيارته للوزارات الامنية في اول ايام تسنم الحكومة جاءت لاهمية هذه الوزارات والملف الامني.

وتابع السيد عادل عبد المهدي: ان الامن والاقتصاد مرتبطان معا ، فمن دون الاستقرار الامني لن يكون هناك استثمار وتطوير للاقتصاد والخدمات .

وشدد سيادته على ضرورة تعزيز الجهد الاستخباري وملاحقة الخلايا الارهابية للقضاء عليها لانها سرطان غير مچتث بشكل كامل .

وفيما يخص العلاقات مع دول الجوار اكد سيادته ان العراق يرغب بتوطيد علاقاته مع دول الجوار والمجتمع الدولي على اساس المصالح المشتركة والبحث عن المشتركات التي هي اكثر من الخلافات، مبينا ان الحروب والصراعات اضرّت بالعراق كثيرا .

واشار سيادته الى اهمية تطوير قدرات الجيش والتدريب، موضحا ان ابناء البلد يفتخرون بقواتنا المسلحة ونحن نفتخر بها، واضاف سيادته ايضا : نشكركم على كل التضحيات التي قدمتموها والتي حفظت العراق.


المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء
27- تشرين الأول - 2018