رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي يبارك للعراقيين والعالم الاسلامي بمناسبة المولد النبوي الشريف

   

 

 

 

   
 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

19- تشرين الثاني- 2018


 

بازكى عبارات التهاني وخالص التبريكات أتوجه بالتهنئة والمباركة الى شعبنا العراقي العزيز والعالم الاسلامي اجمع ونحن على اعتاب ذكرى المولد النبوي الشريف، مولد الرسول الاكرم محمد بن عبدالله صلى الله عليه و آله وسلم، داعيا المولى العلي القدير ان يمنّ على شعبنا العراقي والامة الاسلامية جمعاء بالخير واليمن والبركات ودوام الامن والاستقرار والرفاه.

كما ادعو مخلصا لان تكون هذه المناسبة السعيدة حافزا معنويا نقتدي به في السير على منهج النبوة الحقة وتعاليمها الخالدة ، وان تكون هذه الذكرى العطرة على الدوام ملهما لاستذكار تأريخنا المشرّف الذي نقل الانسانية من عصور الظلام الى عهد النور والمحبة وانفتاح العقل والتدبّر والتعلم والتطور.

وانني اذ ابارك للعراقيين جميعا وللامة الاسلامية قرب حلول هذه المناسبة اؤكد بأننا ماضون بالعمل الجاد خدمة لشعبنا وبلدنا مستلهمين العزم والقوة من مبادئ قدوتنا الاولى نبي الهدى والحق والرحمة ، ومن قيم الاسلام وتعاليمه السمحاء التي جاءت بها رسالة النبوة الخاتمة، مبتهلا الى البارئ عزّ وجل ان نجتمع على تلك القيم والمبادئ موحدين اقوياء لنواصل بناء بلدنا ونصنع انموذجا من التعايش والعيش الكريم والمحبة والسلام نفتخر به جميعا،

وكل عام والعراقيون وامتنا الاسلامية بألف خير.



عادل عبد المهدي
رئيس مجلس الوزراء
١٩ تشرين الثاني ٢٠١٨