بيان

   

 

 

 

   

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

16- اذار - 2018


يستذكر ابناء شعبنا والعالم اجمع هذا اليوم فاجعة مدينة حلبجة التي تعرضت لقصف بالسلاح الكيمياوي من قبل النظام المباد،
تلك الجريمة التي هزت الضمير العالمي وادت لاستشهاد آلاف المدنيين الابرياء من ابناء شعبنا الكردي العزيز كانت من افظع الجرائم التي ارتكبها ازلام النظام البعثي وشاهداً على طغيانه واستبداده وسياسته القمعية ضد جميع العراقيين .
وفي الوقت الذي نستذكر هذه الفاجعة الاليمة نؤكد اعتزازنا بوحدة شعبنا وبامتزاج الدم الكردي مع دماء بقية العراقيين في عمليات التحرير الظافرة ضد عصابة داعش الارهابية ، حيث قاتلت قوات البيشمركة الى جانب اخوتهم في الجيش العراقي حتى تحقيق النصر الكبير .
واذ نعبر عن حزننا وتضامننا مع ذوي الضحايا ومع ابناء شعبنا الكردي نؤكد حرصنا على امنه واستقراره وحقوقه الدستورية والعادلة مع اطياف الشعب العراقي ضمن العراق الواحد ، والمضي معا نحو عهد جديد من الاخوة والتعاون لاعادة البناء والاعمار وتحقيق تطلعات مواطنينا.

ونؤكد ان العراق قد اوفى بالالتزامات الدولية بإتلاف كافة مخلفات الاسلحة الكيمياوية التي استخدمت في زمن النظام المباد في مدن حلبجة ومدن عراقية اخرى حيث اعيد تفعيل هذا العمل في عهد الحكومة الحالية وانجز بالكامل واستلم العراق شهادة دولية تؤيد انجازه هذه المهمة.



الدكتور حيدر العبادي
رئيس مجلس الوزراء
١٦ - آذار - ٢٠١٨