خطاب النصر

   

 

 

   

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

9 - كانون الاول - 2017

 

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيم



( ويَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ بِنَصْرِ اللَّهِ ۚ يَنصُرُ مَن يَشَاءُ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ )

أيها العراقيون :

إنَ ارضَكم قد تحررتْ بالكامل وإنَ مدنَكم وقُراكُم المغتصبةَ عادتْ الى حضنِ الوطن ،،
وحُلمُ التحريرِ اصبحَ حقيقةً وملكَ اليد .

لقد انجزنا المهمةَ الصعبةَ في الظروف الصعبةِ وانتصرنا بعونِ الله وبصمودِ شعبِنا وبسالةِ قواتِنا البطلة ... وبدماءِ الشهداءِ والجرحى اثمرتْ ارضُنا نصراً تأريخياً مبيناً يفتخرُ به جميعُ العراقيينَ على مرِّ الاجيال .

نُعلنُ لأبناءِ شعبِنا ولكلِ العالم أنَ الابطالَ الغيارى وصلوا لآخرِ معاقلِ داعش وطهروها ورفعوا عَلمَ العراقِ فوق مناطقِ غربي الانبار التي كانت آخرَ ارضٍ عراقيةٍ مغتصبة ، وأن علمَ العراقِ يرفرفُ اليومَ عالياً فوق جميعِ الاراضي العراقيةِ وعلى ابعدِ نقطةٍ حدودية .

على مدى ثلاثِ سنواتٍ دخلتْ قواتُكم البطلة المدنَ والقرى الواحدةَ بعد الاخرى وابلى المقاتلُ العراقيُ بلاءً ارعبَ العدوَ وسرّ الصديقَ واذهلَ العالم .. وهذه هي حقيقةُ العراقي الذي يَقهرُ التحدياتِ وينتصرُ في اقسى الظروفِ واصعبِها .

أيها العراقيونَ الكرام :

من حقِكم اَنْ تفخروا بانتصاراتِكم لأنها من صُنعِ ايديكم وماتحققتْ الا بوعيكم ووحدتِكم وتضحياتِكم الغالية .. فحافظوا على نصرِكم الكبير وحافظوا على ارضِكم ووحدتِكم،
وابدأوا على بركةِ الله يوماً جديداً ومستقبلاً مشرقاً وانشروا في ربوع العراقِ الأمنَ والأمان .

وبهذه المناسبةِ التأريخيةِ اتقدمُ لجميعِ ابناءِ شعبِنا العزيز ومقاتلينا الابطال بالتهنئةِ والتبريكِ بهذا النصرِ الكبير الذي يستحقُ أنْ نحتفلَ به اليومَ وفي كلِ عام، فهو نصرٌ وعيدٌ لجميعِ العراقيين .

ستبقى عملياتُ التحريرِ التي اطلقناها قبلَ ثلاثِ سنواتٍ قِصةَ نجاحٍ عراقيةً وعلامةً مضيئةً في تأريخ العراق وكفاحِ شعبهِ ومسيرتِه الجهاديةِ المباركة .

وفي هذا اليوم اقولُ لعوائلِ الشهداءِ والجرحى :
إنَ دماءَ ابنائِكم لم تذهبْ سُدىً .. ارفعوا رؤوسَكم عاليا فأبناؤكم رفعوا رؤوسَ العراقيينَ ورفعوا رايةَ العراقِ عاليا .

وسيسجلُ التأريخُ الموقفَ المشهودَ للمرجِعيةِ الدينيةِ العليا لسماحةِ السيد على السيستاني وفتواهُ التأريخيةِ بالجهادِ الكفائي دفاعاً عن الارضِ والمقدسات ، تلك الفتوى التي استجابتْ لها الجموعُ المؤمنةُ شِيباً وشُباناً في اكبرِ حملةٍ تطوعيةٍ ساندتْ قواتِنا المسلحةَ وتحولتْ بعدَها الحربُ ضدَ الارهابِ الى معركةٍ وطنيةٍ شاملة قلَّ نظيرُها وتشكّلَ على اساسِها الحشدُ الشعبيُ وقوافلُ المتطوعين.

ياأبناءَ شعبِنا الكريم :

إنَ فرحةَ الانتصارِ اكتملتْ بالحفاظِ على وحدةِ العراق الذي كان على حافةِ التقسيم ، وإنَ وحدةَ العراقِ وشعبِه اهمُ واعظمُ انجاز ، فقد خرجَ العراقُ منتصراً وموحداً والحمدُ للهِ ربِ العالمين ، وسنَمضي بنفسِ العزيمةِ والقوةِ في خدمة جميعِ ابناءِ شعبِنا دون تمييزٍ وحفظِ ثرواتِه الوطنيةِ وتنميتِها وتحقيقِ العدالةِ والمساواةِ واحترامِ الحرياتِ والمعتقداتِ والتنوعِ الديني والقومي والمذهبي والفكري الذي تَزخَرُ به ارضُ الرافدين، والالتزامِ بالدستورِ والعملِ على سيادة سلطةِ القانون في جميعِ انحاءِ البلاد .

نحن الآنَ في مرحلةِ مابعدَ الانتصارِ على داعش .. هذه المرحلةُ التي كان يخشاها الارهابيونَ والفاسدون ، اما نحن وشعبُنا المجاهدُ فنراها شمساً اشرقتْ على ارض العراقِ الواحدِ لتطهرَهُ من كلِ سوء .

أيها العراقيون :

إنَ الوحدةَ هي سلاحُنا الذي انتصرنا به ويجبُ أنْ نتمسكَ بهذه الوحدةِ ونعززَها بكلِ مانستطيع ،، والعراقُ اليومَ لجميعِ العراقيين وثرواتُه ملكٌ للجميعِ في جنوبهِ وشمالِه وشرقِه وغربِه .. ولابدَ أنْ يَقطفَ الجميعُ ثمارَ النصرِ أمناً واستقراراً وإعماراً وازدهارا .

إنَ هدفـَنا المقبلَ لن يتوقفَ عند إعمارِ المدنِ المحررةِ، وإنما سيشمَلُ كلَ مدنِ العراقِ التي خرجَ منها المقاتلونَ واستُشهدوا دفاعاً عن وطنِهم ..
وادعو السياسيينَ لتحملِ مسؤولياتِهم في حِفظِ الأمنِ والاستقرارِ ومنعِ عودةِ الارهابِ مجددا ، واناشدُهم جميعاً الامتناعَ عن العودةِ للخطابِ التحريضي والطائفي الذي كان سبباً رئيسياً في المآسي الانسانيةِ وبتمكينِ عصابةِ داعش من احتلال مدنِنا وتخريبِها وتهجيرِ ملايينِ العراقيين ، الى جانبِ مابُذلَ من تضحياتٍ بشريةٍ وإنفاقٍ هائلٍ من ثرواتِ البلاد .

إنَ حصرَ السلاحِ بيدِ الدولة وسيادةَ القانونِ واحترامَه هما السبيلُ لبناءِ الدولةِ وتحقيقِ العدالةِ والمساواةِ والاستقرار ،

إنَ محاربةَ الفسادِ ستكونُ امتداداً طبيعياً لعملياتِ تحريرِ الانسانِ والارض ، ولن يبقى للفاسدينَ مكانٌ في العراق ، كما لم يبقَ مكانٌ لداعش .. وهذه معركةٌ اخرى على الجميعِ المشاركةُ فيها بجديةٍ كلٌ في محيطهِ وساحةِ عملِه وعدمُ الاكتفاءِ بمراقبةِ نتائجِها فهي ليستْ مسؤوليةَ فردٍ او جهةٍ واحدة .

إنَ بلدَكم أخذ وضعَه الطبيعيَ بجدارةٍ وفتحنا صفحةً جديدةً للتعاونِ مع جميع الدولِ العربيةِ والمجاورةِ ودولِ العالم على اساس احترامِ السيادةِ الوطنيةِ وتبادلِ المصالحِ وعدمِ التدخلِ في الشؤونِ الداخلية .

أحيي المنتصرينَ جميعا : قواتِنا البطلةَ من الجيش والشرطة والاجهزةِ الامنية والحشدِ الشعبي وجهازِ مكافحةِ الارهاب والقوةِ الجويةِ وطيرانِ الجيش وقوات البيشمركة وجميعِ صنوفِ وتشكيلاتِ قواتِنا المسلحة من الاسناد الهندسي والطبي والإمداد ، والمساندينَ من ابناء العشائرِ والمواطنينَ في المناطقِ المحررةِ الذين تعاونوا مع جيشِهم ، وتحيةً لوزاراتِ ومؤسساتِ الدولةِ التي بذلتْ جهوداً مُسانِدَةً واسهمتْ بإعادةِ الحياةِ والبِنى التحتيةِ والخِدماتِ الاساسية .. واحيي مواقفَ وتضحياتِ الصحفيينَ والاعلاميينَ والفنانينَ والمثقفينَ وكلَ كلمةٍ قِيلتْ وكلَ صوتٍ حرٍّ وقفَ مع شعبنا وقواتِنا في عمليات التحرير .

إنَ حُلمَ داعش انتهى ويجبُ أنْ نُزيلَ كلَ آثارهِ ولانسمحَ للارهابِ بالعودةِ مرًة اخرى فقد دفعَ شعبُنا ثمناً غالياً من امنِه واستقرارِه ومن دماء خِيرةِ شبابِه ورجالِه ونسائِه وعانتْ ملايينُ العوائلِ من مصاعبِ التهجيرِ والنزوح ، ولابدَ أنْ نطويَ هذه الصفحةَ الى الابد .

إننا وعلى الرَغمِ من اعلانِ الانتصارِ النهائي يجبُ أنْ نبقى على حذرٍ واستعدادٍ لمواجهةِ ايةِ محاولةٍ ارهابيةٍ تستهدفُ شعبَنا وبلدَنا ، فالارهابُ عدوٌ دائم والمعركةُ معه مستمرة ، ولابد أنْ نحافظَ على هذه الوحدةِ التي هزمنا بها داعش فهي سرُّ الانتصارِ الكبير .

الشكرُ موصولٌ لجميعِ الدولِ والمنظماتِ الدوليةِ والانسانيةِ التي وقفتْ مع العراق وشعبهِ في هذه المعركة .

تحيةً لكلِ مقاتلٍ عراقيٍ حملَ السلاحَ دفاعاً عن ارضِه .
تحيةً لارواحِ الشهداءِ وللجرحى ولعوائلِهم المِعطاء.. الذين حفظوا العراقَ ارضاً وشعبا .

عاشَ العراقُ واحداً منتصراً ووطناً آمناً لجميعِ ابنائِه .
والحمدُ للهِ ربِ العالمين .




الدكتور حيدر العبادي
رئيس مجلس الوزراء
القائد العام للقوات المسلحة
9 – كانون الاول - 2017

--------------------------------------------

ووتارى سةركةوتن

 

بة ناوي خواي طةورة و ميهرةبان

(وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ بِنَصْرِ اللَّهِ ۚ يَنصُرُ مَن يَشَاءُ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ)

هاولاَتياني خؤشةويست

زةوييةكانتان بة تةواوةتي رِزطاركران، وة شار و طوندة داطيركاوةكان طةرِانةوة باوةشي نيشتمان، خةوني رِزطاركردن هاتة دي.

ثيَكةوة بة يةكطرتوويي وةك يةك ميللةت،بة ثيشتواني خواي طةورة، بة قارةماني هيَزة سةربازييةكان و خؤرِاطري هاولاَتيانمان بة خويَني بريندارةكانمان و شةهيدةكانمان توانيمان سةركةوتنيَكي ميَذوويي تؤمار بكةين، كة هةموو طةلي عيَراق و نةوةكانمان شانازي ثيَوةبكةن.

ئةمرِؤ، رِايدةطةيةنين بؤ طةلي عيَراق و هةموو جيهان، هيَزة قارةمانةكانمان طةيشتنة دوا شويَني داعش و ئالاَى عيَراقيان تيا بةرزكردةوة لة ناوضةكاني رِؤذئاواى ئةنبار كة تاقة زةوي عيَراقي داطيركراوبوو. ئةمرِؤ، ئالاَكةمان بةرز ئةشةكيَتةوة بةسةر هةمووو ناوضة عيَراقييةكاندا و دوورترين ناوضة سنووريةكانيش.

لة ماوةي سيَ سالَي رِابردوودا، هيَزة قارةمانةكانتان شارؤضكة بة شارؤضكةيان ئازادكرد، بة شيَوةيةك كة دوذمني تؤقاند، هاوةلَي دلَخؤشكرد، وة جيهاني سةرسام كرد، ئةمةش رِووي رِاستةقينةى عيَرِاقيةكانة، كة تواناى سةركةوتنيان هةية بةسةر بةربةست و رِيَطرييةكاندا لة سةخترين كاتدا.

هاولاَتياني خؤشةويست

ئةمرِؤ، مافي خؤتانة شانازي بةم سةركةوتنةوة بكةن، ئةم سةركةوتنة دةستةبةركرا بةهؤي يةكطرتن، قوربانى و كاركردني بةردةوام، ثاريَزطاري لةم دةسكةوتة طةورةية بكةن، بةردةوام يةكطرتووبن و نيشتمانتان بثاريَزن. ثيشتوان بة خواي طةورة ، دةست بكةن بة داهاتوويةكي نويَ و طةش لة ثيَناو عيَراقيَكي ئارامدا.

لةم ساتة ميَذووييةدا، ثيرؤزبايي خؤم ئاراستةي هةمووو كؤمةلاَني خةلَك و جةنطاوةرة قارةمانةكانمان دةكةم. ئةمرِؤ، دةبيَت هةموومان ئاهةنط بطيَرِين بة بؤنةي بةدةستهيَناني ئةم سةركةوتنة مةزنة، وة هةموو سالَيَك ئةم يادة بةرز رِاطرين.

لةم رِؤذةدا بة خيَزاني شةهيد و بريندارةكان دةلَيَم: خويَني رِؤلَةكانتان بة هةدةر نةضوو، سةربةرز بن، ضونكة رِؤلَةكانتان سةرى عييَراقييةكان و عيَراقيان بةرزكردةوة.

ميَذوو شاهيدي ئةو هةلَويَستة ميَذووييةي مةرجةعي ئاييني بالاَي ريَزدار بةرِيَز علي سيستاني و فةتوا ميَذووييةكةي بؤ جيهاد دةبيَت، بؤ ثاراستني زةوي و مقةدةساتةكان، ئةو فةتوايةي كة ثير و طةنج بةرةو ثيري هاتن لة طةورةترين هةلَمةتي خؤبةخشيدا، كة ثشتطيري كرد لة هيَزة ضةكدارةكانمان لة شةرِي دذ بة تيرؤر، دوا بة دواي ئةوة طؤرِا بؤ جةنطيَكي نيشتماني فراوان كة كةمجار شتي ئاوها رِووبدات، كة بةهؤيةوة حةشدي شةعبي و هيَزي ترى خؤبةخش ثيَكهات.

هاولاَتياني خؤشةويست

ئةم سةركةوتنة دةستةبةربوو بة ثاراستني يةكثارضةيي خاكي عيَراق كة لة ليَواري دابةشبووندا بوو، سوثاس بؤ خوداي طةورة  كة عيَراق سةركةوتوو و يةكطرتوبوو، وة بة هةمان نةفةسي خؤرِاطرى و هيَزةوة بةردةوام دةبين بؤ خزمةتكردني هةموو رِؤلَةكاني عيَراق بةبيَ جياوازي و ثاراستني ساماني نيشتماني و طةشةثيَدان و ضةسثاندني دادثةروةرى و يةكساني، رِيَزطرتن لة ئازادي و بيروبؤضوونةكان و جياوازيية ئايينيةكان و قةومى و مةزهةبي و فيكري كة هؤكارى جوانى ولاَتةكةمانة. هةروةها ثاثةندبوون بة ياسا و كاركردن لة ذيَر ضةتري دةستووردا لة سةرانسةري ولاَتدا.

ئةمرِؤ، ئيَمة لة قؤناغي دواي داعشين، ئةو قؤناغةى تيرؤريستان و طةندةلَكاران ليَيدةترسن، بةلاَم ئيَمة و ميللةت وةك ئاسؤيةكي طةش ئةرِوانينة ئةم قؤناغة تازةية.

ئامانجي داهاتوومان تةنها دووبارة بينياتنانةةوةي  ناوضة ئازادكراوةكان نابيَت، بة ثيَضةوانةوة، هةموو شارو شارؤضكةكاني عيَراق دةطريَتةوة كة رِؤلَةكانمان طياني خؤيانيان فيداكرد لة ثيَناو رِزطاركردني نيشتمانةكةيان.

داوا لة سياسةتمةداران دةكةم، كة هةستي بةرثرسياريَتيان هةبيَت بؤ ثاراستني ئةمن و ئاسايش و رِيَطري بكةن لة دووبارة طةرِانةوةى تيرؤر، وة دوووربكةونةوة لة ووتاري تائيفي كة هؤكاري سةرةكي هةموو ئةو تراذيديا مرؤييانة بوو، وة رِيَطة خؤشكةربوو بة هاتني داعش، كة بووة هؤي داطيركردني شارةكانمان و ويَرانكردنيان و ئاوارةكردني مليؤنان عيَراقي، لة ثالَ هةموو ئةو قوربانيانة و  هةروةها لة ناوضووني ساماني ولاَت.

هةلَطرتني ضةك دةبيَت لة ضوارضيَوةى دةولَةتدا و بة ثيَي ياسا بيَت ، تةنها رِيَطةية بؤ بنياتناني ولاَت و بةديهيَناني دادثةروةرى و يةكسانى و ئاسايش.

شةرِي دذ بة طةندةلَي ثرِؤسةيةكي سروشتية دوا بة دواي رِزطاريكردني خاكمان و هاولاَتيانمان ديَت. شويَني طةندةلَكاران نابيَتةوة لة عيَراق، هةروةك ضؤن داعش جيَيان نةبؤوة ليَرة. ئةمة شةرِيَكى ترة كة دةبيَت هةموو بةشداربن تيَيدا هةر يةكة و لة بوارى خؤيدا و تةنها ضاوديَر مةبن، ضونكة ئةم بةرثرسياريَتية ئةكةويَتة سةر ئةستؤي هةموو لايةك نةك تةنها كةسيَك يان لايةنيَك.

ولاَتةكةتان طةرِايةوة بؤ دؤخي سروشتي خؤي، ثةرِةيةكي نويَي هاوكاريمان كردؤتةوة لةطةلَ هةموو ولاَتة عةرةبييةكان و دراوسيَكانمان و ولاَتاني جيهان لةسةر بنةماي رِيَزطرتن لة سيادةت و بةرذةوةندي هاوبةش و دةست تيَنةوةردان لة كاروبارى ناوخؤيي.

سلاَو ئارِاستةى هةموو سةركةوتوان دةكةم، هيَزة قارةكانةكانمان لة سوثا، ثؤليس، دةزطا ئةمنيةكان، حةشدي شةعبي، دةزطاى دذة تيرؤر، هيَزي ئاسماني، ثيَشمةرطة، وة هةموو هيَزة ضةكدارةكانمان بة هةموو ضين و تويَذةكانةوة. هةروةها سلاَو لة ستافي ئةندازيارى، ثزيشكي، فرياطوزارى، عةشرةتةكان، هاولاَتياني ناوضة ئازادةكان  دةكةم، كة هاوكار بوون لةطةلَ هيَزةكانماندا. سلاَو بؤ هةموو وةزارةت و دامودةزطا حكومييةكان كة ماندوبوون و ثالَثشت و يارمةتيدةربوون بؤ دووبارة طيَرِانةوةى ذيان و بيناسازى و خزمةتطوزارية سةرةكيةكان. دةمةويَت سلاَوي خؤم ئارِاستةى هةموو رِؤذنامةنووسان و هونةرمةندان و رِووناكبيران  بكةم و هةروةها هةر كةسيَكيش كة بة وشةيةكيش ثشتطيري لة ميللةت و هيَزةكانماني كردبيَت لة كاتي ثرِؤسةى رِزطاريكردندا.

خةوني داعش كؤتايي ثيَهات، دةبيَت هةموو ئاسةوارةكانيان لا ببريَت، رِيَطة نةدةين بة تيرؤر بطةرِيَتةوة جاريَكى تر. ميللةتي ئيَمة باجيَكى قورسيدا لة رِووي ئةمن و ئاسايش و خويَني لاوةكانمان و ثياو و ذن و ئاوارةبووني مليؤنان خيَزان. ئةم ثةرِةية دةبيَت دابخريَت هةتا هةتاية و رِيَطة نةدةين دووبارة ببيَتةوة.

سةرةرِاى رِاطةياندنى سةركةوتني كؤتايي بةلاَم دةبيَت وريا بين و ئامادةبين بؤ بةرةنطاربوونةوةى هةر هةولَيَكي تيرؤريستي رِووبةرِوى ميللةت و ولاَتمان ببيَتةوة. تيرؤر دوذمنيَكي بةردةوامة و جةنط لةطةلَ تيرؤردا بةردةوامة، لةبةرئةوة ثيَويستة ثاريَزطارى لةم يةكطرتووية بكةين كة داعشمان ثيَبةزاند، ئةمة نهيَنى ئةم سةركةوتنة طةورةية بوو.

دةمةويَت سوثاسي هةموو ميللةتان و دةزطا ناحكوميةكان و دةزطا مرؤييةكان بكةم، كة ثالَثشتي عيَراق بوون لةم شةرِةدا.

سلاَو لةهةر تاكيَكي عيَراقي كة ضةكي هةلَطرت لة ثيَناو ثاراستني نيشتماندا. سلاَو لة طياني ثاكي شةهيدةكانمان، بريندارةكانمان، وة خانةوادةكانيان، كة بة قوربانيةكانيان يةكثارضةيي و طةلى عيَراقيان ثاراست.

بذي عيَراقى سةركةتوو، هيوام سةلامةتى و خؤشطوزةراني هةموو هاولاَتيانة.

سوثاس بؤ خواى طةورةو ميهرةبان.

 

دكتؤر حةيدةر عةبادي
سةرؤك وةزيران
فةرماندةى هيَزة ضةكدارةكان
9/12/2017