رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يدعو السياسيين للتحرك في العمل السياسي بروحية المقاتل في المعركة

 

 

 

 

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

8 اذار 2017

 
 

قال السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي إن العراقيين يقاتلون في الموصل بجميع اطيافهم وان هناك تنافسا للاندفاع الى الخطوط الامامية في المعركة، مبينا ان المعركة اليوم هي معركة مصيرية ووجودية وان داعش لاتصارعنا على الارض او السلطة انما تريد تغيير حضارتنا ووجودنا.


جاء ذلك خلال كلمة القاها سيادته اليوم الاربعاء في اعمال ملتقى السليمانية الذي نظمته الجامعة الامريكية في السليمانية، حيث هنّأ في مستهلها، المرأة العراقية بمناسبة عيد المرأة العالمي مشيدا بدورها وصمودها مذكرا انها قدمت ابناءها واخوانها وآباءها للدفاع عن العراق، مطالبا بدور اكبر لها في المستقبل.


واشار سيادته الى اهمية العمل الطوعي في الجامعات، مؤكدا انه افضل الاعمال داعيا الطلبة الى اتخاذه منهجا لخدمة بلدهم وان تلتحم الجامعة بالمجتمع.


وذكّر السيد رئيس مجلس الوزراء بالدعوة الى مصالحة مجتمعية باعتبارها جزءاً من المصالحة الوطنية، مشيرا الى ان الخلافات السياسية والاثنية والمذهبية سوف لن تؤدي الى النصر، وان النصر لن يتحقق الا بالوحدة.


وقال الدكتور حيدر العبادي ان قوات الجيش تقاتل الى جانب البيشمركة وهذا يحصل لاول مرة، موضحا اننا نسعى لان يكون الجيش لكل العراقيين وان تتوحد قواتنا الامنية جميعا لخدمة العراقيين.


واضاف سيادته ان اهل الموصل يجب ان يحكموا مدينتهم بانفسهم داعيا السياسيين الى المزيد من الوحدة، مؤكدا ان العراق لايريد ان يعود الى الدكتاتورية مجددا.


ونوّه السيد رئيس مجلس الوزراء الى ان الفساد لايقل ضررا عن الارهاب بل هو من يؤدي الى الارهاب وقال: العراق نجح في جمع المتناقضات وان العالم وجد من مصلحته ان يدعمنا ويؤيدنا، كما ان العراق لا يخلو من مشاكل مع بعض الدول لكنه لايمنع المشاركة مع هذه الدول في مجال محاربة الارهاب.


وتحدث سيادته عن ان الحرب تولد عوائل نازحة ومظلومين وهذا بدوره سيولد حاضنة للارهاب، داعيا السياسيين للتحرك في العمل السياسي بروحية المقاتل في المعركة.
 

المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء
8 اذار 2017