بيان

 

 

 

 

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

28-2-2016


 

بعد سلسلة الهزائم والانكسارات التي تعرضت لها عصابة داعش المجرمة على يد مقاتلينا الابطال، استهدفت هذه العصابة المدنيين العزل حين عجزت عن المواجهة وهربت فلولها من ساحات المعارك امام المقاتلين الغيارى، وان استهداف مسجد الرسول الاعظم في مدينة الشعلة وسوق مريدي في مدينة الصدر اليوم، لن يوقفنا عن مواصلة الطريق وسيزيد من عزيمة واصرار ابطال الجيش والاجهزة الامنية والحشد الشعبي على مواصلة تطهير المدن والاراضي العراقية من رجس الارهاب، وما احباطهم اليوم الاعتداء على سايلو خان ضاري وقتلهم لجميع الارهابيين الا دليل على ذلك .
ان اجهزتنا الأمنية مدعوة الى بذل اقصى جهد لمنع الارهابيين من تنفيذ جرائمهم بحق المواطنين الأبرياء وتشديد اجراءاتها لحمايتهم .
نعرب لعوائل الشهداء والمصابين عن خالص العزاء والمواساة وندعو الباري عز وجل ان يمن عليهم برحمته الواسعة وعلى الجرحى بالشفاء العاجل، ونعاهد شعبنا الصابر الكريم بأننا سنقتص من المجرمين ونطهر كامل ارضنا العزيزة بعون الله وبهمة المقاتلين الغيارى.

 

الدكتور حيدر العبادي
رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة
28 شباط 2016