بيان

 

 

 

 

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

26-2-2016


يبدي المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء استغرابه واستنكاره لتصريحات وزير الخارجية الاماراتي بخصوص الحشد الشعبي ومقاتليه المتطوعين الابطال الذين وقفوا مع قواتنا الامنية الباسلة في وجه جرائم عصابات داعش الارهابية وحرروا المناطق التي احتلها الارهاب وابعدوا خطرها عن دول الخليج وهذا يتطلب من هذه الدول ان تساند العراق في هذه الحرب وان تقف معه.
ونؤكد ان الحشد الشعبي هيئة تابعة لرئاسة الوزراء وقيادة القائد العام للقوات المسلحة ونرفض مقارنتها مع العصابات الارهابية الاجرامية اذ ان تلك التصريحات تعد اساءة للعراق وتدخلا في شؤونه.
 

 

المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء

26 شباط 2016