رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يستقبل رئيس الوزراء السويدي

 

 

 

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

24 تشرين الاول 2016


اكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي اننا نخوض حربا نهائية لتحرير اراضينا وان عملية تحرير الموصل تسير بشكل اسرع من الجدول الزمني المحدد ، محذرا من ان اي تصعيد اقليمي لايخدم الا داعش .

جاء ذلك في التصريح الصحفي المشترك مع نظيره السويدي السيد ستيفان لوفان الذي وصل بغداد صباح اليوم .

واضاف : ان العراقيين موحدون ويقاتلون معا في الموصل وقواتنا على مستوى عال من الالتزام بالجانب الانساني ورعاية النازحين وان هدفنا هو تحرير المواطنين من داعش واعادة الاستقرار والخدمات ، مشيرا الى ان القوات العراقية تواصل في الوقت نفسه تحرير ماتبقى من محافظة الانبار وصولا الى الحدود مع سوريا.

وقال السيد رئيس الوزراء : نرفض التدخلات والتجاوز على سيادتنا الوطنية ونأمل بعلاقات جيدة مع جميع دول الجوار بمافيها تركيا ، فالمعركة عراقية تخطيطا وتنفيذا ولاتوجد اية قوة برية اجنبية على الارض ولانريد قوة عسكرية تركية ولاصحة لادعاء الجانب التركي بالمشاركة في الحرب .
واعرب سيادته عن شكره للسويد لما تقدمه من دعم للعراق في جميع المجالات ووقوفها معنا في حربنا ضد الارهاب والتدريب وجهود اعادة الاستقرار ، مؤكدا اعتزازه بالعراقيين المقيمين بالسويد ومرحبا بمشاركتهم في بناء بلدهم الى جانب اخوانهم .

من جانبه قال رئيس الوزراء السويدي : ان السويد تولي اهمية للعراق ولتطوير العلاقات الثنائية ونحن نقف مع العراق في مواجهة الارهاب الذي لايعرف الحدود ، وقد بحثنا التعاون ضد داعش ونرحب بالتقدم العسكري في الموصل ، معربا عن تعازيه لاسر العراقيين الذين يضحون في هذه الحرب .

واضاف : اننا ننوي مضاعفة الدعم والتدريب لضمان تحقيق النصر لأنه سيؤدي الى استقرار المنطقة ، وندعم الاصلاحات السياسية والاقتصادية التي اطلقها الدكتور العبادي .

 

المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء

24 تشرين الاول 2016