رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي يشرف ميدانيا على عملية تحرير الفلوجة

 

 

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

23-5-2016
 



وصل السيد رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي صباح اليوم الى مقر قيادة عمليات تحرير الفلوجة للاشراف على سير العمليات العسكرية الجارية لتحريرها، والتقى بالقيادات العسكرية والامنية والمقاتلين الابطال في قاطع العمليات.
وكان السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي قد اعلن في وقت متأخر من ليلة امس الاحد بدء عملية تحرير مدينة الفلوجة، وقال في كلمة من مقر قيادة العمليات المشتركة:

بسم الله الرحمن الرحيم
نعلن لابناء شعبنا العزيز ان علم العراق يرتفع عاليا فوق ارض الفلوجة، اليوم سنمزق تلك الرايات السود للغرباء الذين اختطفوا هذه المدينة، لقد دقت ساعة تحرير الفلوجة واقتربت لحظة الانتصار الحاسم وليس امام داعش الا الفرار، لقد عقدنا العزم على تحقيق الانتصار واتفقت كلمة العراقيين على التوحّد من اجل تحقيق هذا الانتصار، ستعود الفلوجة كما عادت مئات القرى والمدن والقصبات الى اهاليها وتم تحريرها من ظلم وغدر داعش.
الانتصار في معركة الفلوجة هي هدية المقاتلين الابطال لابناء الفلوجة ولابناء الانبار ولكل نازح ولكل مهجر ولكل عراقي في كل المحافظات العراقية، هذه الهدية تقدم لكل العراقيين من هؤلاء الابطال الشجعان الذين يقاتلون الليل والنهار من اجل تحريرها من ارهاب داعش.
كلنا يد واحدة لتحرير هذه المدينة التي نريد لها الحرية, ان المشاركة بالكلمة والمشاركة بالموقف في معركة تحرير الفلوجة هي شرف لكل عراقي مثلما هو شرف لهم في كل معارك التحرير السابقة.
لقد وجهنا الاوامر الى القوات الامنية بان تضع مخارج للسكان المدنيين من اجل حمايتهم والخروج بسلام الى مناطق خصصت لهم، واذا لايمكن خروج المواطنين المدنيين من داخل المدينة فيمكنهم المكوث في بيوتهم، لقد تم توجيه الاوامر لكل القطعات العسكرية والى كل المقاتلين الابطال بان يحموا المدنيين ويحافظوا عليهم ويحافظوا على الممتلكات العامة والخاصة، هدفنا تحرير المواطنين من قمع وارهاب داعش، وهدفنا هو الحفاظ على هذا الوطن وقواتنا المسلحة وقوات الحشد الشعبي وابناء العشائر في الانبار وفي الفلوجة هم في خدمة المواطنين.
يشترك في هذه العملية قطعات من الجيش العراقي ومن مكافحة الارهاب ومن الشرطة الاتحادية ومن الحشد الشعبي ومن شرطة الفلوجة ومن ابناء العشائر من الفلوجة ومن المناطق المحيطة بالفلوجة، وستكون عملية تحرير الفلوجة من اجل مواطنيها والحفاظ عليهم، وتم وضع مساعدات انسانية للمواطنين وللنازحين من اجل حمايتهم والانتصار لهم.
على بركة الله وبعونه وبالاتكال على الله نبدأ عملية تحرير الفلوجة وما النصر الا من عند الله..
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..




 

 

المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء
23 مايس 2016