كلمة رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي الى الشعب العراقي

 

 

 

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

20-5-2016
 

بسم الله الرحمن الرحيم



ياابناء شعبنا العزيز
منذ اكثر من عام ونصف العام تحقق قواتكم البطلة انتصارات وتحرر المحافظات والمدن والقرى من عصابة داعش الارهابية وتنجح في اعادة النازحين الى ديارهم ، وبالأمس عادت مدينة الرطبة ونحن على ابواب عودة الفلوجة الى حضن الوطن ... وفي غمرة هذه الانتصارات والاستعدادات الجارية لإكمال تحرير محافظة الانبار ومن ثم الموصل ، في هذا الوقت وتزامنا مع ال هجمات الارهابية لداعش في بغداد ضد المدنيين العزل يقوم مندسون بجر البلاد الى الفوضى والهجوم على قواتنا الامنية البطلة داخل بغداد والظهور بمظاهر مسلحة داخل المدن ضد قواتنا الامنية بدلا من مواجة العدو الداعشي في جبهات القتال وتضييع الانتصارات والتضحيات الغالية التي تبذل في جبهات الحرب ضد داعش ، ان بعضا من المندسين يهدفون لتعطيل زخم الانتصارات التي تسطرها قواتنا البطلة ، وماحصل اليوم من اقتحام لمؤسسات الدولة والعبث بالمال العام لايمكن القبول به والتهاون مع مرتكبيه وان القانون لابد ان يأخذ مجراه على كل متجاوز ، وان كل قطرة دم من مواطن او جندي يؤدي واجبه عزيزة وغالية علينا.
ان الخطوات والانجازات المتحققة في ساحات المواجهة والتقدم المتحقق في المجال الاقتصادي يحظى بتقدير واحترام المواطنين و العالم للعراق والعراقيين الذي يشهد بسير الحكومة بالاتجاه الصحيح ، واننا نبذل اقصى جهد لتجاوز التحديات الصعبة والقيام باصلاحات ومعالجات شاملة يحاول هؤلاء عرقلتها .
نجدد الدعوة لأبناء شعبنا للحذر واليقظة ممن يسعون لإثارة الفوضى لتحقيق مطامحهم .
ادعو المواطنين الكرام والقوى السياسية الوطنية الى التكاتف والتصدي الى مؤامرات المندسين البعثيين المتحالفين مع الدواعش المجرمين والذين يقومون باعمال ارهابية في المدن لايقاع الفتنة بين المواطنين والدولة وقواتها الامنية البطلة لانقاذ الدواعش الذين نطاردهم في كل مكان وليعطلوا الخدمات كما حصل في تخريب لمنشأت الكهرباء والغاز وغيرها.
ان الفوضى لن تكون لصالح الشعب والوطن وأوجه الدعوة لتركيز الجهود بالوقوف خلف مقاتلينا الابطال لتحقيق الانتصار النهائي ونبذ الخلافات السياسية جانبا ، ونؤكد للجميع بأننا ومنذ البدء كنا مع مطالب المتظاهرين السلميين ، ومع قواتنا الامنية التي تحلت بأقصى درجات ضبط النفس والاحترام .
الرحمة لشهداءنا الابرار والشفاء العاجل لجرحانا.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 

رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة

الدكتور حيدر العبادي
20 مايس 2016