توضيح حول عمليات (قادمون يا نينوى)

 

 

 

 

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

17 تشرين الثاني 2016

 



تواصل قواتنا البطلة انتصاراتها وتقدمها في جميع محاور القتال في عمليات (قادمون يا نينوى) لتحرير اهلها من بطش عصابات داعش الارهابية ، وهنا نود التأكيد ان الاتفاق بين الحكومة الاتحادية واقليم كردستان حول تحرير محافظة نينوى ، لازال ثابتاً ولا يوجد اي تغيير فيه حيث تقاتل قوات البيشمركة جنبا الى جنب مع القوات العسكرية الاتحادية لتحرير محافظة نينوى من ارهاب داعش.

ونشير الى ان الاتفاق يتضمن بندا صريحا بانسحاب قوات البيشمركة من المناطق المحررة بعد تحرير الموصل الى أماكنها السابقة التي كانت تمسكها قبل انطلاق عمليات التحرير وهذا الامر تم تطبيقه في عدد من المناطق ، اما المناطق التي كانت تتواجد فيها قوات البيشمركة في فترة الحكومات السابقة والتي تم تحرير بعضها قبل بدأ عمليات (قادمون يا نينوى) فلم يتم اي اتفاق جديد بشأنها وهي خاضعة للنصوص الدستورية في تحديد عائديتها.

 

 

المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء

17 تشرين الثاني 2016