مجلس الوزراء يبارك الانتصارات التي تحققها قواتنا المسلحة في قواطع العمليات ويدعو الى نبذ الخلافات لتحقيق النصر النهائي على العصابات الارهابية

 

 

 

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

1 تشرين الثاني 2016

 

 

عقد مجلس الوزراء جلسته الاعتيادية اليوم الثلاثاء الاول من تشرين الثاني 2016 برئاسة الدكتور حيدر العبادي .

وعرض الدكتور العبادي ايجازا للمجلس عن سير معارك عمليات (قادمون يا نينوى) والانتصارات المتحققة والاوضاع في محاور القتال بعد زيارة سيادته امس لقواطع العمليات والمناطق والقرى المحررة في الموصل.

وبارك المجلس الانتصارات التي تحققها قواتنا البطلة في قواطع العمليات مشيدا بالروح القتالية العالية واهمية دعم الجميع للقوات والمعارك ونبذ الخلافات لتحقيق الانتصار النهائي على العصابات الارهابية.

واكد السيد رئيس مجلس الوزراء ان معنويات مقاتلينا الابطال عالية جدا والعدو منكسر ومهزوم والعمليات مستمرة من جميع المحاور بوتيرة متميزة مشيرا الى ان النصر اصبح وشيكا وهناك ترحيب كبير بقواتنا المسلحة من قبل اهالي القرى والمدن المحررة في الموصل .

كما تمت في الاجتماع مناقشة موضوع كتب المناهج التربوية والتوجيه بان يكون لها اولوية لتوفيرها للطلبة.

واتخذ المجلس قرارا بالزام المحافظ ومجلس المحافظة ورؤساء الوحدات الادارية ومدراء الدوائر بالتواجد في المناطق المحررة التي يتم تحريرها في محافظة نينوى.

كما تمت الموافقة على قيام وزارة المالية بتمويل وزارة الشباب والرياضة لايصال التيار الكهربائي من قبل وزارة الكهرباء الى ملعب كربلاء الدولي.

وصوت مجلس الوزراء على تحويل نظام دفع الرواتب للموظفين المدنيين بضمنها المخصصات والمنافع الى نظام الكتروني وانشاء نظام التشخيص الاحيائي (البصمة) للتحقق من حضور الموظفين المدنيين.

ويتم تطبيق نظام الدفع الالكتروني في وزارتين عام 2016 على ان يتم اكمالها عام 2017.

وصوت المجلس على استبعاد المستفيدين غير المستحقين من شبكة الحماية الاجتماعية وتوجيه المعونات المخصصة لهم الى الفقراء اعتمادا على طريقة الاستهداف الواردة في المادة (6) من قانون الحماية الاجتماعية.
 

 

 

 

المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء

1 تشرين الثاني 2016