مجلس الوزراء يطالب الحكومة التركية بسحب قواتها واعلان احترامها للسيادة العراقية

 

 

 

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

8-12-2015

 

ناقش مجلس الوزراء في جلسته التي عقدت اليوم (الثلاثاء الثامن من شهر كانون الاول) موضوع دخول القوات التركية في الاراضي العراقية.
وخوّل مجلس الوزراء، السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي اتخاذ الخطوات والاجراءات التي يراها مناسبة بشأن تجاوز القوات التركية على الحدود العراقية وخرقها للسيادة الوطنية مع دعمه الكامل للقرارات التي اتخذها مجلس الامن الوطني بشأن الموضوع ومتابعة تنفيذها.
وأكد المجلس ان السيادة الوطنية وحدود البلاد الجغرافية خط احمر لايسمح بالنيل منها وتجاوزها على الاطلاق، لاسيما وان الحكومة العراقية لم توقع اتفاقا، او تسمح للجارة تركيا بتجاوز حدود بلدنا تحت اية ذريعة.
وأجمع مجلس الوزراء على ان دخول قطعات من القوات التركية أمر مرفوض ومستنكر، وان الحكومة العراقية تجدد موقفها بمطالبة الحكومة التركية بسحب قواتها، والاعلان عن احترامها الكامل للسيادة العراقية.
وفي الوقت الذي تحرص الحكومة على ادامة علاقة حسن الجوار، تؤكد حقها في اتخاذ الاجراءات الكفيلة بحفظ السيادة الوطنية.
من جهة اخرى وجه السيد رئيس مجلس الوزراء بتشكيل لجنة وزارية عليا تعمل من الآن لضمان انجاح مناسبة زيارة اربعينية الامام الحسين عليه السلام في الاعوام المقبلة، وأن تكون هناك هيئة دائمة تتولى هذه المهام .
وثمّن مجلس الوزراء الأداء المتميز للوزارات والحكومات المحلية وادارة العتبات المقدسة والمواطنين وجميع الجهات التي ساهمت في انجاح زيارة اربعينية الامام الحسين عليه السلام ، لاسيما الجهات الامنية والخدمية ، والتي قوبلت باشادة كبيرة داخليا وخارجيا.
كما ثمّن المجلس الوعي الشعبي والجماهيري لما اتسمت به فعاليات هذه المناسبة وروح التعاون والانضباط والتقيد بالتعليمات .


 

المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء
 8  كانون الاول 2015