رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يلقي كلمة في مجلس النواب

 
 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

2-2-2015


قال السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي خلال كلمته التي القاها في مجلس النواب اليوم بناء على طلبه ورغبة في التواصل مع البرلمان: اننا نتهيأ لعملية كبرى في محافظة الانبار لتحريرها من داعش، وهناك تنسيق وانسجام عال بين ابناء المناطق والحشد الشعبي والقوات الامنية.
واكد سيادته ان الوضع في بغداد تحسن كثيرا وهو ما سمح برفع حظر التجوال الليلي خاصة بعد تطهير المناطق المحيطة ببغداد، مشيرا الى تراجع مستمر لجرائم الخطف من قبل العصابات.
واضاف السيد رئيس مجلس الوزراء: لقد وضعنا أسسا للضبط الامني بعد كل عملية تحرير ووجهنا الجميع برعاية المدنيين وحفظ ممتلكاتهم ولن نسمح باي تجاوز على المواطنين،ولأي جماعة مسلحة خارج اطار الدولة، وهذا التوجه ينسجم مع توجيهات المرجعية الدينية العليا ومانص عليه الدستور.

 

وتابع السيد رئيس مجلس الوزراء قائلا: ان المجرم يمثل نفسه وليس طائفته او حزبه او مكونه، مشيرا الى الامر الديواني رقم 57 الذي يسهل ويسرع اجراءات اطلاق سراح الموقوفين، ومتابعة قضاياهم في سجل مركزي للموقوفين، سيتم وضعه لهذا الشأن، مبينا وجود 164 معتقلة فقط في السجون بتهم تتعلق بقضايا الارهاب، كما يوجد لدينا معتقلون يدّعون الانتماء الى جهات تتبرأ من انتسابهم اليها.
وحول الوضع الاقتصادي، قال سيادته: اطمئن المواطنين الاعزاء بان وضعنا المالي ليس بالسوء الذي يتصوره البعض، وعلينا ان نتخذ التدابير اللازمة لتلافي اية ازمة كما ان وضعنا الاقتصادي جيد، ويتطلب ايجاد مصادر تمويل متنوعة بدلا من الاعتماد على النفط كمصدر وحيد للثروة.
وأكد السيد رئيس مجلس الوزراء ان نظامنا السياسي يؤكد على احترام المواطن وتقديم افضل الخدمات له ورعايته، داعيا الى استمرار التواصل والتعاون بين السلطات.
وأجاب سيادته على مداخلات واسئلة السادة اعضاء مجلس النواب حول القضايا السياسية والامنية والاقتصادية.



 

المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء

2اذار 2015