بيان

 

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

11-4-2015


منذ تولي السيد رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي مهام منصبه، اتخذ سلسلة من الخطوات لحماية الحريات الصحفية في العراق وخلق بيئة مشجعة لعمل الاعلام الحر على المستويين الداخلي والخارجي ، وفي مقدمة تلك الاجراءات رفع الحظر الذي كان مفروضاً على عدد من وسائل الاعلام ، وتشجيع الصحفيين على أداء عملهم بحرية بما في ذلك توجيه النقد للحكومة.
وحين علم مكتب رئيس الوزراء بمخاوف مراسل وكالة انباء رويتر السيد نيد باركر إزاء بعض البرامج والمقاطع التي بثت على القنوات المحلية ، تم على الفور الإطمئنان على سلامته وتوفير الحماية اللازمة له ، وقد دعونا السيد باركر أن يدلي الى الشرطة بتفاصيل ما يعتقد أنه يشكل خطراً حقيقياً على حياته ازاء ما بثته تلك القنوات المحلية من اتهامات، كانت موجهة بالأساس ضد حكومة العراق، بالتساهل مع رويترز التي هي في نظرهم كانت تبث أخباراً غير دقيقة.
اننا نعرب عن رفضنا القاطع لأساليب الترهيب ضد الاعلام وأية محاولات تستهدف اعاقة الحريات الصحفية ، ونجدد التزامنا بدعم حرية الصحافة واتخاذ التدابير اللازمة لحماية الحريات وتعزيز الديمقراطية .
 

 

 

المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء

 11 نيسان 2015